نعتذر مسبقاً عن أيّ تأخير ممكن أن يحصل، وذلك بسبب اجراءات فيروس كورونا
× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب الكترونية) iKitab بلا حدود صندوق القراءة وسائل تعليمية متجر الهدايا
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
حارس التبغ
hars altbghالكمية:
حارس التبغ
حارس التبغ  
تأليف: علي بدر  تاريخ النشر: 12/08/2009
سعر السوق: 10.00$
الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر سعرنا: 8.50$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 21×14، عدد الصفحات: 359 صفحة   الطبعة: 2   مجلدات: 1التوفير: 1.50$ (15%)
 
اللغة: عربي  
المرتبة: 1,926  
ردمك: 9789953362533
  • الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً
  • الزبائن الذين عاينوا هذا البند عاينوا أيضاً
المزيد من البنود »
نبذة الناشر:
عنوان udl7IrYhiQالرواية sSpBudPDlaمأخوذ uuDIFFDqgaمن 6phgvD1ub5ديوان eJaZUO4BJa(دكان j1mXf0JMBdالتبغ) XHbiVcLjf2لـ(بيسوا)، muBq7VuOY1حيث LcRg1fduawتلتبس 4n39gGI2dRحياة dTvRXYy61uواحدة O5YLBV15sPبثلاث 0riS80BDjAشخصيات nCKhW3Q0sbمختلفة، RhDQR0zrHvأما QNJyRWLMUY(حارس x6WAgmtRYJالتبع) e1Lq92XCa9فإنها Jk6XTK4mzaتروي qepEOVvdJFحياة PSD9r1bszZالموسيقار 0iLWom09QGالعراقي shrYsaLhMnكمال GT3Fs2R8G4مدحت، JKXJaiCCqBالذي VxwdnIAOQrاختكف o4QmtppgEwوقتل FcBX7RtRXjفي Hi1kBixYrTالعام BcqpOP5KqV2006 3v956S6IgFعلى oT1GTgcFVkخلفية 3BYU6DVmjrعامضة، XSAcrlk7pSوتكشف nYRWFRlUFIعن MzZf3BGo9Cشخصياته 7TzZSGsYoHالثلاث: 6gqc8dTconفهو sbQLPy3vj1الموسيقار O69WVDz3e0اليهودي zxF9MGiXiZيوسف SE0Vk6dXktصالح N8Oy30iDrEالذي O19pY5FR0iهاجر pfmuik7mM1إلى zLSUvCSgfMإسرائيل yPGOk2GT7pفي zvYbeHUuqSالخمسينات، d61Aecin4wولم mzMwUKJIjqيطق OmpxAeXQQYالعيش Rx1xICYfJiهناك، SsZKcaTBqDفهرب 8ll0e1PDaaإلى oCGfOZIpXrإيران WE0aHvwPvAبشخصية vvzn1Fm1tRحيدر XveJ4qWU7nسلمان BDN0RDmkBSالتي DahKP4ctoiعاش MS7fEAzzgrبها JMTh92RAFxفي tcyKnXnE5aبغداد oCFXKTHHFqحتى dXdkj2q0LXنهاية lMX2ZJtv3Qالسبعينيات، n5Egcgg6Goحيث uj6ptG0nBwتم Gn4gZMPO9aتهجيره AlPYdjs7hcمرة VvCwDbRIIsأخرى Kf5Fj0bxrAمن BB8FYiDgmkطهران ocgyLlUGNXلكونه 6ggPAuqkPdمن h5PQLtx7Iuالتابعية HKwxeI0G59ألإيرانية، pFUDFuvsfEفزيف 2tBictwzWsشخصية YX8spuUSK2ثالثة vUpRYLjlkqهي 8e2eDojnuUشخصية lJTMjBHBolالموسيقار JNRoihdUtBكمال kloGuT74Zbمدحت، lHxZQVaNHxودخل dR80QuwN6vبغداد kz44KaunsAليصبح، FOMmacp3Iwفيما hAm7xCnpZaبعد، wt8D2WNDpPأحد AWvh2zfU9Oأهم eEfIoTm7Fiالموسيقيين WfyrdlQivoفي zVM37ufff9المنطقة، wDqk62ozphولم JQ9h3vyddQتكن S8zUps3mM5شخصيته Og2GVtZnwmوحدها 8r4nOSXF0Kلعبة 6cbyqzdF6Mمن 0bWuDDYBvJألأقنعة GkQ2SBelgGالمتغيرة Fwmc9MeCqwوالأسماء ptsTm6EIUkالمستعارة 4vkAeUvkQYمثل v3zyhMZUw2قصيدة ywl9tm38OXبيسوا، 7GB6MjmW8nإنما r5WCbx44LJحياة gUl4WHklg2برمتها 3xF42ZBEV9هي AcWiJEJS87لعبة s0vfQmuHjfمن 0aPfv4y4Kmالهويات 7zhNjd8dtrالمنتحلة 9BnkI3cAmOوالأقنعة E4uQ9AxRWQالمتغيرة. fQiVa43R6Mتنطلق pqo2hHWFGDأحداث 29Q6RceAOSهذه QqrNlstCkPالرواية auEKznPCJBمن N2ktZh0me8المنطقة YCcn600LQZالخضراء ouu2DGDgGDفي xL1nfZg8Xdبغداد، sgyn2HrrOAحيث oeWUntHsZsيكلف N4QKJmLZhgأحد 3bXMGh7ha6الصحفيين omBfptZgaWبالتحقيق rXhEAyAXNOفي 7CjHHmqknfمقتل wzs5eBBKvqالموسيقار، xEYvYf5smhوأثناء QiEv9Vc4Idعملية dP35z3FnA0البحث 71CxrCOYTCيتم s89fyo677sالكشف yIcrnSL467عن KQ3nl1PheGأسرار hokfUfQXFlالمافيات 7IrhKyYkjIالسياسية 1U3W3LeV5Iوالعصابات IY2zljx7Ghوالميليشيات، bYxU0bzVMWكما cE8FQxwynjإنها a638MiR27Bتكشف b2NcHbwhW1عن ltiiGd2vTXالعوالم X0Sxgf7Ai2السرية uIZlUk169Oلحياة boLx9RWUBIالصحفيين rviiNciq6Bوالمراسلين f605GNE8xvوأسمائهم m7xeWIxvzzالمستعارة. sl9JK0zQHSتنتهي cK0GJfpQ1uهذه nZwgwv8ewfالرواية OX2Gj47AuHإلى oXAOtM71EQأدب tQEemDZ3npما buuBeoTDxPبعد iYwtgzySWTالكولونيالية yhJPV9sWtPفي eemfG4D9Keتكذيب 4DDYIEuk9Xسرديات fgfD14VOQfالهوية، 67jSLeLqXnوالسرديات 6zhS16OUhrالاستعمارية، NiYGJ89TpMوتستخدم hZsEi7tUnDتقنيات 3dxU3Q0xM6الرواية paGzCXhNiNالتسجيلية g3blffgMK4والميتافكشن L4HOyKVeO4وأدب 9Kgtwhs4cuالرحلات.

أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين.
الإسم: odai (odai1971@yahoo.com)  شاهد كل تعليقاتي
  حارس التبغ - 04/01/2011
إنتهيت من قراءة الرواية ويأبى ذهولي أن ينتهي وتنتابني حالة قنوط من الظلم الإعلامي لهذه الروائع ...لم أك أعلم أن علي بدر ذلك الروائي المبدع هو أحد المراسلين الذين عتقتهم نذور الحروب ووبال الغربة فلم يترك غمار حدث الا وخاضه ... بثراء فاحش مستحق من هول التجارب المصقولة كتب سيرته قبل أن يكتب سيرة كمال مدحت....هذا المراسل الذي رهن وجوده ليناله شخص آخر من أجل لقمة العيش أبدع في النص والرواية والحدث والسياق الدرامي والقيمة الثقافية وكل شي ...بحق إنها من أبدع ما قرأت
الإسم: ملحمة عراقية (zinatnasri333@yahoo.com)  شاهد كل تعليقاتي
  ملحمة عراقية - 21/08/2008
حارس التبغ رواية جديدة لعلي بدر زينات نصري/ بيروت: عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر صدرت رواية جديدة للروائي العراقي المعروف علي بدر بعنوان حارس التبغ، 360 صفحة، تتحدث عن مقتل الموسيقار العراقي كمال مدحت الذي اختطف وقتل في مدينة المنصور في بغداد في العام 2006. الرواية مبنية على شخصيات ديوان الشاعر البرتغالي فيرناندو بيسوا " دكان التبغ" حيث تلتبس حياة الشاعر بثلاث شخصيات مختلفة، أما بطل رواية حارس التبغ فتجبره الظروف السياسية في بغداد للتحول من شخصية إلى شخصية أخرى، فيكلف أحد الصحفيين للتحقيق في موته فيكتشف أنه الموسيقار اليهودي يوسف صالح الذي هاجر إلى إسرائيل في الخمسينات ولم يطق العيش هناك، فهرب إلى إيران وتزوج من سيدة عراقية، وعاش في طهران حتى العام 1958 ثم دخل بغداد بشخصية جديدة، وباسم حيدر سلمان التي عاش فيها حتى نهاية السبعينيات، ثم تم تهجيره مرة أخرى إلى طهران كونه من التبعية الإيرانية، وبقي في طهران ليشهد الصراع السياسي الدامي بين التيار الليبرالي والمتشدد ويسجل وقائع هذه الأحداث، وبمساعدة أحد الموسيقيين يتمكن من الهرب من طهران، وبعد مسيرة شاقة يصل إلى دمشق غير أنه يتمكن مرة أخرى من تزوير شخصية ثالثة باسم كمال مدحت ويدخل بغداد، ليصبح فيما بعد ألمع موسيقار في الشرق الأوسط، ويشترك مع وليد غلمية في عزف سمفونية الشهيد. ذكر علي بدر لوكالة رويترز أنه سافر إلى بغداد وطهران ودمشق بتمويل من مؤسسة ألمانية للبحث عن الوثائق الخاصة بمقتل هذا الموسيقار ومقابلة الشخصيات التي عرفته، وقال معلقا على شخصية البطل: "لم تكن شخصية البطل وحدها لعبة من الأقنعة المتغيرة والأسماء المستعارة مثل قصيدة بيسوا، إنما الحياة برمتها هي لعبة من الهويات المنتحلة والأقنعة المتغيرة، أما الرواية فتكشف عن زيف الهويات وتحولها ..في الوقت التي تصر فيه الحرب الأهلية على وجود هوية جوهرية واحدة" تنطلق أحداث هذه الرواية من المنطقة الخضراء في بغداد، حيث يكلف أحد الصحفيين في التحقيق في مقتل الموسيقار، وأثناء عملية البحث يتم الكشف عن أسرار المافيات السياسية والعصابات، كما أنها تكشف عن العوالم السرية لحياة الصحفيين والمراسلين وأسمائهم المستعارة. تنتمي هذه الرواية إلى أدب ما بعد الكولنيالية في تكذيب سرديات الهوية، والسرديات الاستعمارية، وتستخدم تقنيات الرواية التسجيلية والأوتوفكشن وأدب الرحلات.