× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab iMagaleh مجلات ودوريات إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
+961 1 805150
info@nwf.com

الزهير
alzhir
  
تأليف: باولو كويلو  تاريخ النشر: 01/01/2016
ترجمة، تحقيق: رنا الصيفي- روحي طعمة
سعر السوق: 8.00$
الناشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر سعرنا: 8$
النوع: كتاب إلكتروني/epub، حجم: 21×14   الطبعة: 11   مجلدات: 1   جميع الأنواع
 
اللغة: عربي  
  
ردمك: 9786144582640
متوفر على :
 
أنواع اخرىالحجمسعر السوقسعرنا
ورقي غلاف عادي21×148.00$ 7.6$

          الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً :




أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين


  يا لك من كاتب يا باولو كويليو
الإسم:  شاهد كل تعليقاتي - 01/05/2007
انا من اشد المعجبين بهذا الكاتب و بطريقه كتابته الفريده من نوعها و و املك مكتبه من كتبه و اروح طموحاتي ان اتكلم مع باولو كويليو و اتعرف اليه و اقابله و نعم يجب على كل روح تسكن الارض ان تقرأ له لانه يعطينا ما نريد و يحقق لنا ما نجهله و شكرا

  سيرة كويليو الذاتية مع بعض الخ
الإسم: نبيل فهد المعجل شاهد كل تعليقاتي - 27/03/2007
بريد الإلكتروني: mojilnf@gmail.com
عمل يعكس سيرة كويليو الذاتية مع إضافة بعض الخيال و ربما الجنون. رواية فلسفية مثل أغلب رواياته فيها كثير من التناقضات حيث الهرب من السعادة باتجاه مغامرات لا تضمن سعادة أكبر. الملفت أن الرواية تحمل إسما عربيا (وبالمناسبة فالإسم الصحيح للرواية هو "الظاهر" وليس "الزهير") و يعني الشيئ الذي لا يمكن تجاهل ضوئه المستمر مثل النجم. يبدو من كتاباته السابقة أنه من عشاق الحضارة الإسلامية فإذا كنت تحب اسلوب كويليو فربما تعجبك هذه الرواية.

  رتيبة بعض الشيئ
الإسم: odai شاهد كل تعليقاتي - 14/01/2006
تاريخ الميلاد: 1971
بريد الإلكتروني: odai1971@yahoo.com
هذه الرواية الثانية لي مع باولو كويليو ولا ادري ان كانت الترجمة هي المشكلة في هذا السرذ الممل ام هو اسلوب الراوي .الرواية فيها تطويل ممل ووصف رتيب لدرجة انك تفقد القدرة على اكمال القراءة .احداث الرواية تدور في محور ضيق فيها بعض المشوقات والعبر الجميلة .ولكن اعتقد ان هناك ما يستحق القراءة اجود بكثير .

  كتاب ممل !
الإسم: الحزين شاهد كل تعليقاتي - 11/01/2006
تاريخ الميلاد: 1981
بريد الإلكتروني: saidsaif@hotmail.com
مع أني نهم في قراءتي للروايات، غير أن هذه الرواية بالذات أصابتني بالملل، وجاهدت نفسي كي أكملها حتى النهاية. صحيح كانت هناك فقرات ممتعة ولكنها لم تكن كثيرة. الرواية - في نظري - كانت أحداثها بطيئة و يتخللها الكثير من الآرآء الفلسفية. لا أنكر أن بعضها كان يدعوا للتفكير و التأمل ولكن البقية لم تستحق الوقوف عليها.

شاهد تعليقات أخرى