نعتذر مسبقاً عن أيّ تأخير ممكن أن يحصل، وذلك بسبب اجراءات فيروس كورونا
× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب الكترونية) iKitab بلا حدود صندوق القراءة وسائل تعليمية متجر الهدايا
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
مدن الملح
mdn almlhالكمية:
مدن الملح
مدن الملح  
تأليف: عبد الرحمن منيف  تاريخ النشر: 01/01/2012
سعر السوق: 50.00$
الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، دار التنوير للطباعة والنشر سعرنا: 42.50$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 20×14، عدد الصفحات: 2345 صفحة   الطبعة: 13   مجلدات: 5التوفير: 7.50$ (15%)
 
اللغة: عربي  
المرتبة: 14  
ردمك: 9786144190630

هذا الكتاب متوفر أيضاً كجزء من العرض:
مجموعة عبد الرحمن منيف

  • الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً
  • الزبائن الذين عاينوا هذا البند عاينوا أيضاً
المزيد من البنود »
نبذة النيل والفرات:
تتضمن ohO7R76tK8هذه jov1ZFfBpqالسلسلة PvrbEpuTk6الكتب Re1glCZy67التالية: VRTo00mansتقاسيم sLrGW31MCCالليل MmjOqeypOwوالنهار، PQFsF8LcbEبادية cuF2MfXttsالظلمات، Mm7DuJIe96المنبت، L8v2MMg9bZالتيه، qXL9ArQrckالأخدود. qe6vTDUc97وتأتي yGeg3e9Npaهذه 0ZsEbYL8ccالخماسية 3rcYOHc0hjلتؤرخ، 2d0eAUTEfvلتروي، sdcbkBWBt6التصور 3W06ehEqCvوتسطر، c0Ffi6Zndrفي eg3RTYpaNmشبه ULPmrfedatأسطورة، pDcTstH74oلمدن LIxc1V4rmpالملح؛ 2DMpKBttYdتلك 2VmTcLdizAالمدائن rshyKmnNvFالتي lW2VCV1Xj1انزاحت 0niZx1vN0pمن SV3V9IwoOyعالم oP8s3f4Brqالصحراء Uq0IAdksaUلتضحي 1JNgXz4gX4عالماً zLiUMuq17rآخر 74wTEBVuu5تنبعث yen4HOb2FCفيه mXOy2iho6gرائحة XuvTY7n5Mvالنفط OJV3Evxon8التي syuEfip82vتخدر tGyoheSEfKأحلام BgojYNcW5Gساكنيه U4b8Yy02NQوتنقلهم RpdqbhkGVzنقلات M4jMFlklPCمتسارعة gCdvKAFAASيتخبطون f22y3md9hQعبرها CFaE42TzBMبين oXlkJomRPKالوهم MTgcuUcUTtوالحقيقة. hle00KBIBTمساحات Rg0XErQQZOطويلة 0wsGeTy9kiيعبرونها Z9PiFcTml9بأزمان WOp74GUtIcقصيرة ev6fuV4H5qينتقلون mDxs4TA1rBخلالها IDF12vgvNIمن 0fzieDcKYTعالم jmr5Wtq8ckالبداوة f4bhEL1fo9إلى PH5wqgepoAعالم Q1cHsvlKdHالحضر. ejtCCgdsNDفي M7vZeLr6OQذلك pbSMDp1DZiالعالم zqcQ4GoB5jيحلق cVLVYTEnDQعبد eq6xsdAR0mالرحمن qKDFdw5P6Iمنيف x1bENDz8XUيصور VMaiejuOy1كأبرع fHCR4CsgRBمصور YZr5snpBUYلوحات OD4pBNJuA5إنسانية bqrfC1ytKkواجتماعية ltpw66vgZ1تحدث 445JmMOnpqبنفسها 49PXAIImBCعن Z61JNuoHtFأثر rDEKahvR41النفط lldtrnNC6wفي xiOwb9dv62بلاد yh4U9ADfWsالنفط n1tKrO2GsAالعربية RWL8hjYhJcولتروي eaWbCertu1مأساة TIPNjHZefwالحداثة gGcEkMF6MZالمفاجأة MwGUnndrimفي wIlBRig9YKهذه uUbm6I8r21المناطق.

أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين.
الإسم: Muneera almuhndi شاهد كل تعليقاتي
  - 26/09/2020
كتاب لابد أن يُقرأ
الإسم: سمية شاهد كل تعليقاتي
  رواية رائعة - 18/05/2016
أنهيت الجزء الأول وبدأت بالثاني.. ملحمة ستعيش فيك طويلاً شكراً النيل والفرات
الإسم: Namear Darweesh (namear@hotmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  قمة الرواية العربية - 24/09/2009
قرأتهاأول مرة في عمر الخامسة عشر في سوريا, وآخر مرة في عمر الرابعة والثلاثين في الإمارت, ما زلت أطلب منها المزيد وما زالت قادرة على إعطائه.لا تتوقف عن إذهالي في عمقها كل ما ازدت قرباًمن شخصياتها. تسمو عن كل ما قرأت بالعربية وترقى إلى مصافي زوربابالأجنبية, والإنثنتان تتجاوزان الكتابةإلى الرسم لتجدر مقارنتهما حقا بأجمل اللوحات العالمية.
الإسم: عبدالوهاب  شاهد كل تعليقاتي
  محطه مهمة في الرواية العربية - 28/09/2006
أهم ما كتب عن منطقة الخليج في الأدب ، ففي الخماسية يبحر بنا منيف الي ما قبل ظهور النفط الى ما بعده فكان العمل بحق كناب في التاريخ دون أن يكون كذلك و هي من الروايات التي يجب تكون في مكتبة كل قارئ عربي لما لمدن الملح من اهميه تاريخيه و فكريه.
الإسم: يوسف النسي (jaljamiche@hotmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  انك دائما بيننا - 12/09/2006
وكانت مدن الملح ، اروع ما قرأت وما ستقرأه الأجيال القادمة ،هي رواية لن ولن تموت ،تحكي حياة البدوحين كانوا حقا بدوا ،كما تحكي حياة من عثر فجأة على لؤلؤة فحسبها كما لو انها درر رمل تدروهاالرياح وان ضاعت منه يوما فهناك المزيد،مدن الملح،هي بحق درة تاج الرواية العربية،بجدارة ،رواية ملأى بالمفاجاة ،الرفض العنيد في شخص متعب والاقبال الاعمى على الحياة في شخص صبحي المحملجي ، مدن الملح هي غصة اخرى من غصات الحياة ، ستظل تؤرق كل من اطلع على صفحاتها،هي مرآة المجتمات الخليجة، مجتمعات لحد كتابة هده الاسطر لم تستيقظ بعد من غفوتها،وبلادتها، كل شيء مكيف من السيارة الى المكتب الى المرحاض،وسيأتي يوم تجف فيه كل الابار ليصدم الانسان الخليجي بواقع آخر لم يكن في الحسبان،مدن الملح هي صورة واقعية لحياة القصور ايضا وما يدور خلف كواليسها من خيانة وغدر وسحر وشعودة ، مدن الملح لمادا هي كدلك ؟ كونها قابلة للدوبان في اية لحظة ، وحتما ستدوب يوما ما. اتدكر اني حين فرغت من قراءتها اتضح لي كم هو هدا العالم صغير وتافه ايضا بكل ترهاته وآماله،وان لا أحد غير منيف سيكتب يوما شيئا مشابيها لما كتبه هدا الانسان العربي الابي ، مدن الملح هي تيه داخل تقاسيم الليل وكدا النهار ،وبعبارة واحد لن ولن استطيع افائها حقها ولو اتيت بكل محيطات العالم حبرا،فلن استطيع التعبير عن جمالية ودقة تفاصيلها وصدق نقلها للاحداث والاشخاص ،فكفانا انها ترجمت لخمس وعشرين لغة عبر العالم ،درسها الغرب وانبهر بها ، دون ان يكرم كاتبها ، فلما ياترى؟الجواب ان كاتبها لم يتدلق ولم يخدع ولم يقبل احدية الحكام وصناع القرار ، فعبد الرحمان منيف هو وحده كبير هده الامة ، وهو وحده قطرة الشرف الوحيدة في بئر الدعارة العربية.