× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab iMagaleh مجلات ودوريات إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
+961 1 805150
info@nwf.com

مدن الملح
mdn almlhالكمية:
  
تأليف: عبد الرحمن منيف  تاريخ النشر: 01/01/2012
سعر السوق: 50.00$
الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، دار التنوير للطباعة والنشر سعرنا: 42.5$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 20×14، عدد الصفحات: 2345 صفحة    الطبعة: 13   مجلدات: 5  التوفير: 7.5$ (15%)
 
اللغة: عربي  
  
ردمك: 9786144190630

هذا الكتاب متوفر أيضاً كجزء من العرض:
مجموعة عبد الرحمن منيف

          الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً :




أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين


  رواية رائعة
الإسم: سمية شاهد كل تعليقاتي - 18/05/2016
أنهيت الجزء الأول وبدأت بالثاني.. ملحمة ستعيش فيك طويلاً شكراً النيل والفرات

  قمة الرواية العربية
الإسم: Namear Darweesh شاهد كل تعليقاتي - 24/09/2009
تاريخ الميلاد: 1975
بريد الإلكتروني: namear@hotmail.com
قرأتهاأول مرة في عمر الخامسة عشر في سوريا, وآخر مرة في عمر الرابعة والثلاثين في الإمارت, ما زلت أطلب منها المزيد وما زالت قادرة على إعطائه.لا تتوقف عن إذهالي في عمقها كل ما ازدت قرباًمن شخصياتها. تسمو عن كل ما قرأت بالعربية وترقى إلى مصافي زوربابالأجنبية, والإنثنتان تتجاوزان الكتابةإلى الرسم لتجدر مقارنتهما حقا بأجمل اللوحات العالمية.

  محطه مهمة في الرواية العربية
الإسم: عبدالوهاب  شاهد كل تعليقاتي - 28/09/2006
أهم ما كتب عن منطقة الخليج في الأدب ، ففي الخماسية يبحر بنا منيف الي ما قبل ظهور النفط الى ما بعده فكان العمل بحق كناب في التاريخ دون أن يكون كذلك و هي من الروايات التي يجب تكون في مكتبة كل قارئ عربي لما لمدن الملح من اهميه تاريخيه و فكريه.

  انك دائما بيننا
الإسم: يوسف النسي شاهد كل تعليقاتي - 12/09/2006
بريد الإلكتروني: jaljamiche@hotmail.com
وكانت مدن الملح ، اروع ما قرأت وما ستقرأه الأجيال القادمة ،هي رواية لن ولن تموت ،تحكي حياة البدوحين كانوا حقا بدوا ،كما تحكي حياة من عثر فجأة على لؤلؤة فحسبها كما لو انها درر رمل تدروهاالرياح وان ضاعت منه يوما فهناك المزيد،مدن الملح،هي بحق درة تاج الرواية العربية،بجدارة ،رواية ملأى بالمفاجاة ،الرفض العنيد في شخص متعب والاقبال الاعمى على الحياة في شخص صبحي المحملجي ، مدن الملح هي غصة اخرى من غصات الحياة ، ستظل تؤرق كل من اطلع على صفحاتها،هي مرآة المجتمات الخليجة، مجتمعات لحد كتابة هده الاسطر لم تستيقظ بعد من غفوتها،وبلادتها، كل شيء مكيف من السيارة الى المكتب الى المرحاض،وسيأتي يوم تجف فيه كل الابار ليصدم الانسان الخليجي بواقع آخر لم يكن في الحسبان،مدن الملح هي صورة واقعية لحياة القصور ايضا وما يدور خلف كواليسها من خيانة وغدر وسحر وشعودة ، مدن الملح لمادا هي كدلك ؟ كونها قابلة للدوبان في اية لحظة ، وحتما ستدوب يوما ما. اتدكر اني حين فرغت من قراءتها اتضح لي كم هو هدا العالم صغير وتافه ايضا بكل ترهاته وآماله،وان لا أحد غير منيف سيكتب يوما شيئا مشابيها لما كتبه هدا الانسان العربي الابي ، مدن الملح هي تيه داخل تقاسيم الليل وكدا النهار ،وبعبارة واحد لن ولن استطيع افائها حقها ولو اتيت بكل محيطات العالم حبرا،فلن استطيع التعبير عن جمالية ودقة تفاصيلها وصدق نقلها للاحداث والاشخاص ،فكفانا انها ترجمت لخمس وعشرين لغة عبر العالم ،درسها الغرب وانبهر بها ، دون ان يكرم كاتبها ، فلما ياترى؟الجواب ان كاتبها لم يتدلق ولم يخدع ولم يقبل احدية الحكام وصناع القرار ، فعبد الرحمان منيف هو وحده كبير هده الامة ، وهو وحده قطرة الشرف الوحيدة في بئر الدعارة العربية.

  مذهلة
الإسم: باسل شاهد كل تعليقاتي - 25/08/2006
بريد الإلكتروني: baaaasil@hotmail.com
من أجمل الروايات العربية. أعتبرها منافسة قوية و شبيهة برواية مائة عام من العزلة. التركيز فيها ليس على شخصية واحدة وإنما على مجتمع بأكمله. تصور مشاهد الحياة اليومية بطريقة درامية عجيبة يتضح منها أن إبداع الكاتب هنا لا يصدر عن تعليم وإنما عن موهبة فطرية متأصلة. تستأهل التقييم الكامل بجدارة.

شاهد تعليقات أخرى