× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab iMagaleh مجلات ودوريات إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
+961 1 805150
info@nwf.com

صوفيا
soufyaالكمية:
  
تأليف: محمد حسن علوان  تاريخ النشر: 01/01/2014
سعر السوق: 7.00$
الناشر: دار الساقي للطباعة والنشر سعرنا: 6.3$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 21×14، عدد الصفحات: 144 صفحة    الطبعة: 9   مجلدات: 1   جميع الأنواع التوفير: 0.7$ (10%)
 
اللغة: عربي  
  
ردمك: 1855164914
أنواع اخرىالحجمسعر السوقسعرنا
كتاب إلكتروني/epub
21×146.00$ 6$

هذا الكتاب متوفر أيضاً كجزء من العرض:
أروع روايات "محمد حسن علوان"

          الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً :




أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين


  السلام عليكم ..
الإسم: أنين الوطن  شاهد كل تعليقاتي - 11/01/2010
في بداية قرائتي للرواية كنت مسحورة باسلوب الكاتب ولغته الشعريه الرائعه .. اعجبتني في الرواية شخصية معتز الملوله .. مالم يعجبني في الرواية هي القصه .. لم استطع فهم علاقة معتز بصوفيا .. مجرد علاقة قائمة على الشهوة .. مجرد علاقة لاشباع رغبات ميته ولاشباع ملل انسان .. بصراحه لقد احسست بالملل الذي يحس به البطل عند قرائتي لها ..

  للناقد العراقي حسين الموزاني -
الإسم: Deepcove شاهد كل تعليقاتي - 22/11/2007
إننا نقف هنا أمام عمل فنّي ناضج، يحمل في طيّاته ملامح المدرسة التعبيرية، أي الكتابة من الداخل واستنطاق الجمادات من خلال التشبيه و بعث الحركة فيها كقوله "وقفت أتأملها دقائق، صخرة الروشة، وهي منحنية في البحر وكأنها مقبض حقيبة يحمل الله بها الأرض إذا سافر". فالصور ناطقة حيّة، والاستعارات، وإن بعدت أحياناً، فإنها تضيء ذلك الأصل وتعيد صياغته لغوياً على نحو غير مألوف إلى حدّ ما في الكتابة العربية الحديثة.

  ليست رواية... بل هذيان
الإسم: فيصل شاهد كل تعليقاتي - 07/11/2007
هذا الكتاب هو من أسواء ما قرأت على الإطلاق... كنت قد سمعت عن هذا الكاتب كثيرا.. وخاصة عن روايته سقف الكفاية... فصممت على أن أقراء شيئأً له، إلا أني عندما بدأت بقرأة روايته صوفي تبين لي منذ البداية أنني أمام كاتب عادي، ليس له ما يقدمه غير اسلوب التشبيه العقيم الذي بالغ في استعماله لدرجة مقرفة. في هذه الرواية يتبع الكاتب أسلوب التشبيه لغرض التشبيه (لا لشئ غيره)... رواية مليئة بالحشو الذي لا مبرر له، وبالديكورات التي لا تزيدها إلا قبحا... هي الكتاب الوحيد لدي الذي فكرت في رميه في سلة المهملات.. الأمثلة على تشبيهاته المملة كثيرة وهذه بعضها: 1- "أنا الذي كنت أهفو إلى الأشياء الغريبة مثل قط جائع يمزق أمعاءه الملل" ثم يتبعها مباشرة "الغرابة التي جعلتني أقطع الأميال إليها مثل مصور فوتوغرفي يهرع وراء لقطة تنقذه من الطرد" (أسلوب التشبيه المتبع يشبه كثيرا أسلوب التشبيه في أشعارنا النبطية، ليس له أي معنى! ولا طائل من ورائه، وهذه الرواية متخمة به) 2- في الفقرة التي تليها يقول "جسمها ملقى على السرير مثل عنكبوت مبعثر السيقان" ؟؟؟ 3- "كنت مثل الماشي المتعب الذي يسأل الله الراحة، فجاءته الراحة على هيئة شلل قاس!" 4- "من أجل هذا الشعر المتماوج في نفسه مثل قوافل التجار الطيبين، قبل أن يذبل، ويتيبس، كأن التجار خسروا، دفعت هذه الفتاة الحزينة من رصيد عمرها الباقي عدة أشهر، أو عدة سنوات... إلخ" هذا السطر يأتي في بداية الفقرة وقد نقلته كما هو.. وإذا كنت تظن أنه غير مفهوم بالنسبة لك لأنك لم تقراء الرواية فأنت مخطئ. هذه اختيارات عشوائية لم أجهد أبدا في العثور عليها، فكلها تقع في 3 أو 4 صفحات متتالية. تخيل كم سيكون هناك في 144 صفحة.

  صوفيا...ملاك وافق على الموت.
الإسم: saafi شاهد كل تعليقاتي - 14/09/2007
بريد الإلكتروني: safisoul_13@hotmail.com
من منا لم يمر بتجربة مرض أو موت عزيز في حياته ، ولكل شخص طريقته في تخطي أزمته وتجربته ، لكن تجربة معتز وطريقة تخطيه لها متفردة بذاتها فهو ثلاثيني الملل لعبته القاتلة التي يتفنن في تجنبها بوسائل قد لا يتقبلها العقل ، يجمعه القدر بصوفيا التي تختار طريقة استقبالها للموت ، وتورطه بجعله جزءًا من أسابيعها الأخيرة والتي مهما حاولت يتخللها السأم والرتابة.....رواية تتناول الملل والموت بلغة فلسفية شعرية صادقة يمر بك الوقت في قراءتها دون ملل .

  جيد جدا
الإسم:  شاهد كل تعليقاتي - 21/01/2007
بريد الإلكتروني: raeda@palnet.com
اكبرك سنا وخبرة,لا شك في ذلك, وضعتني امام محنة شخصية تشبه تلك التي كتبت عنها . الفرق بيننا ,انني لا استطيع الملل ولو مللت من تلك المحنة . وصفك للحالة المرضية صادق وشفاف ,ساعدتني على التعامل مع تلك الحالة دون ملل عكسك في قليل من الاحيان . اذا كانت تجربتك صادقة فعلا , لانها تبدو كذلك ,لديك مستقبل مشرق دون الاكثار على تنميق اللغة فالتجربة بحد ذاتها مقنعة و مؤثرة . عليك بتبسيط اللغة,لكنك موهوب دون شك. اهتم بالتجارب اكثر بدون سيطرة الادب المبالغة. تأثرت فعلا و بكيت في كثير من المقاطع. اشجعك.الى الامام .

شاهد تعليقات أخرى