× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab iMagaleh مجلات ودوريات إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
+961 1 805150
info@nwf.com
|

إيثاكا
iithakaالكمية:
  
تأليف: رؤوف مسعد  تاريخ النشر: 01/01/2007
الناشر: ميريت للنشر والمعلومات السلسلة: تجليات أدبيةسعرنا: 10.5$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 24×17، عدد الصفحات: 292 صفحة    الطبعة: 1   مجلدات: 1  
  شحن مخفض عبر دمج المراكز توفر الكتاب: نافذ (بإمكانك إضافته إلى عربة التسوق وسنبذل جهدنا لتأمينه)
اللغة: عربي  
المرتبة: 37,049  

          الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً :

نبذة الناشر:
إذا VylhZ9l23bكانت tvuYOOdsn4بيضة 6DYV6a0VAcالنعامة(1994) x1kzjHpSbJرحلة C3Z0ZRgbqQفي X3ZcUsKzmZذاكرة 9zA1ODl5Ogالأمكنة zvrOBcOY7oتأتى 48FUpFahP2إيثاكا 8ZGmKcB9vw(2006 FmxjrBLlLR) NVD86b5QKjلتكون CeoXjJZedyرحلة LPCJSQKvCXفى 5YG9nlwIqJذاكرة iUxm4B9JaSالأزمنة.. MGimg9s4ppبينهما AInXpNHqK8محطة mrXEq1rqPqالتقاط SbvUkxQt3oالأنفاس 4CsbiJGK8qهي 4R9dFvTO7pغواية Rco9GzmDM2الوصال 8oxvdU9VvQ(2003) uQtzxacrpZرحلة OcxNH2ouETفي xd8fsPuN0Vجسد x8sp6aSYLGالكاتب x5nXn51UXmوغواياته FOqMtqTogRاليومية. ما QzsDCQTiRHبين iAS9wCZk2yالحقائق YJZWpSQQ6Oالباردة qDR4Z8MUvGمن kSdqdf6sp2تقارير BJwS4hJFoTللشرطة admdqPSZjyولمنظمات ZfYungGJTkحقوق XyAenRh0aSالإنسان yhFLGhG00yوبين xgj2bvUbEWالحقائق LaWe7LMh1Jالحارة HSZAaSJmYgأو JGJuWRpJd2لواقعة 7fFngxuBP6أخرى EzjA1PqS2tتخلقها WHnxnfABrpوتسيطر vde9MCmLuMعليها xiH3MkwjDhإيزيس AHSTfz2i0bوعشتار، 74jAJBukXyوترتلها CPyo6OavUdإيروسات Sr9kZYvu4nمتعددة LeLsQE9htlكاهنات ZlvfPUjDYAإلاهة yGx7tP50KUعدم garKWxdfIBالتحقيق P3bJnG63Eeيستدعي P2GCYfRP0aالكاتب J9GIeY5Vsrسعاد Rd6xVFEXTWحسني UcEGfoEYVRحافظة QygH2RwDEyذاكرة MjJnwL6iRsالشهداء L46nqHD0D1وأسماء ugaLKt8yFdالقتلة، jasukKCrjDفتلقنه tvgCgXC4quلإيثاكا nw0OeFj9Ndبعد OHMNjKLLcQأن em1aG90HFXأطلق 2dhl1WaNqOالزنابير AEOgYWSCtFمن m21KpbG0ifعشها FMDZmKzBXwالهاجع، J8vypKITlUفتطير pHo0L0nH7Zثائرة qaFkiYbY5nتلسع xrP77oFBvOالجميع.

أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين


  ايثاكا
الإسم: Spring شاهد كل تعليقاتي - 21/04/2007
بريد الإلكتروني: spring456@yahoo.com
يروي رؤوف مسعد ذكرياته عن الجنس ، ينطلق بلا حدود ، من خلال عدة مستويات للسرد ، ينتقل بلا قواعد بين الأزمنة و الأمكنة ، كذلك ينتقل بين لغتين ، أحدهما أدبية رصينة و الأخرى فجه منحله ، و يدمج بينهما الكثير من الفقرات المأخوذة من كتب و معاجم و تقارير يبدو لنا ما يرويه شاذا أو غريبا ، هو يحاول دائما أن يظهر تصرفاته و أفعاله على أنها اعتيادية و غير شاذة ، ربما لا يفعلها الكثيرون و لكن هذا لا يجعلها شاذة ، حتى انه يرفض أن يطلق كلمة "شاذ" علي مثليي الجنس ، كمثال هو يتعامل مع الأقدام بنفس الاثارة التي يتعامل بها الجميع مع الأثداء و المؤخرات ، أكثر من ذلك هو يخبرنا أن بلاي بوي هي التي صنعت شهرة الأثداء و المؤخرات ، و لو أرادت أن تجعل للأقدام نفس الشهرة لتمكنت من ذلك بسهولة هو أيضا يستدعي سعاد حسني بطريقة ما – نفسي أعرف ازاي – سعاد بصفتها رمز للإثارة البريئة ، نعم متحررة و لكنها محبوبة و لا جدال على جمالها ، هي أيضا من الجيل الجميل ، الثورجي ، القديم ، الذي يحب الناس لفنهم و لجمالهم ، و يقرف من اخرين لكذبهم و ادعائهم ، سعاد أو البطل أو المؤلف يحبون محمد رفعت و النقشبندي و جيفارا و عبد الناصر و فؤاد نجم و يكرهون الشعراوي و عمرو خالد و محمد هنيدي يدهشنا البطل باكتشافاته الجنسية المتعددة ، الرواية أو النص الروائي كما هو مكتوب ، نموذج للأيروتيكية العربية ، هو أيضا نمط جديد في الأدب العربي ، و لو أنه مكرر و معتاد بالنسبة لرؤوف مسعد ، البطل يخبرنا عن تطوره الجنسي خطوه بخطوه ، تعامله مع المحترفين و هو غض ، ثم تعامله مع المحترفين و هو محترف و أخيرا كيف نقل الرساله الى الجيل الأصغر و تعليمهم كافة الأسرار هو أيضا يكسر تابو الدين بجرأه بالغه ، ينتقد المسيحية التي أسلمت ، و ينتقد المسيحيين الذين اعترضوا على اسلامها ، هو ينتقد التدين بشكل عام ، و يتعجب من انتشار التدين بهذا الشكل في مصر ، هو أيضا ينتقد مدرسه الأحد و تعاليمها التي يراها غريبة و غير مفهومة ، هو أيضا يمدح في المسلمين الصوفية الموجوده في بعض الشعائر ، الصلاة خارج الجامع و في الخلاء تبهره تماما الفصل الأخير أجمل ما كتب رؤوف مسعد ، فانتازيا بوليسية جميلة ، و فيه اشارة لأول مره في الأدب العربي الى المدونات ، يقتبس من المدونه العزيزة منال و علاء رؤوف مسعد و صنع الله ابراهيم عندي وجهان لعملة واحدة ، هناك بعض الاختلافات بين الكاتبين ، في النهاية أستمتع بقراءة الأثنين بنفس القدر http://spring456.blogspot.com

شاهد تعليقات أخرى