+961 1 785 108/7
info@nwf.com

الكمية:
السجينة
alsjinah
تأليف: مليكة أوفقير، ميشيل فيتوسي  تاريخ النشر: 15/11/2016
سعر السوق: 10.00$
الناشر: دار الجديد سعرنا: 8.5$
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 21×14، عدد الصفحات: 393 صفحة    الطبعة: 2   مجلدات: 1  التوفير: 1.5$ (15%)
 
اللغة: عربي  
  
ردمك: 9789953111247

          الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً :




أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين


  رائع
الإسم: نور شاهد كل تعليقاتي - 21/02/2011
اشكر مليكه اوفقير لسماحها لنا بقراءة ذكرياتها وااسف لما مرت به السجينه من اروع ما قرات واسلوب الكتابة جداً مشوق انصح جميع القراء بقراءة السجينة

  اسيرة الالم
الإسم: اسيرة الالم شاهد كل تعليقاتي - 11/12/2010
بريد الإلكتروني: achouak-luna@live.fr
كتاب السجينة قيم و يستحق القراءة اشكر صديقي من نصحني بقراءته و نحن نحكي عن تاريخ المغرب وصولا الى انقلاب الصخيرات لكن كان تعليقي قبل قراءة الكتاب مادنب مليكة و اسرتها? ان يدفع الانسان تمن غلطة لم يرتكبها سنين عديدة من عمره..امر يتطلب اكثر من الصبر و القوة بكثير..فالانسان لا يعيش الا مرة واحدة ..و سنوات عمرهم التي ضاعت بالسجون لن ترجع ابدا..!!امر مؤلم جدا

  السجينة الحرة
الإسم: shjwisdom شاهد كل تعليقاتي - 01/08/2008
رواية السجينة من اروع الروايات التى قراتها وتأثرت بها يمكن لانة فى حياتى ايضا هناك انقلاب على الحكم ومع انهم كلهم خسروا هذا الانقلاب الا اننا لم نعش حياة الكاتبة وسجنهم الا اننا عشنا السجن فى حريتنا وحياتنا وكتب علينا ان تتعرقل امورنا مدى الحياة ومات الحاكم ومات من كان وراء هذا الانقلاب وبقينا نحن ننتظر الموت بعد ان سبقونا هم ( رحمة الله عليهم جميعا) وليرحمنا الله نحن !!!!!!!!!

  كتاب الأم - فاطمة أوفقير
الإسم: Abdulla شاهد كل تعليقاتي - 06/11/2006
للتنويه ... والدة مليكة والمسماه فاطمة أوفقير كتبت كتابا خاصاً بهذه المأساة أيضاً سمته " حـــدائق المــلك " تــجــدونـه عـلـى هـــــذا الرابـــــــط http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb91515-51826&search=books

  my post
الإسم: القمع شاهد كل تعليقاتي - 07/08/2006
بريد الإلكتروني: yousef_kun@hotmail.com
لقد إنتهيت للتو من قراءة هذه الرواية و هي بحق تحمل الكثير من المعاني الإنسانية بين الإنبهار و الألم و الأمل عشت بين سطورهاولو أنني لا أشاطر كاتبة السطور بخلفيتها الثقافية و لكنني إستطعت تقمص شخصيتها في الكثير من المواضع يبدو أن المعانات هي لغة إنسانية مشتركة فرضت على بعض شعوب الأرض ليفهموها أكثر من غيرهم هذه الرواية عبارة عن توظيف لأبجديات العذاب ببحورنا العربية السلطوية المعروفة بطرقها التي تراها مناسبة في المحافظة على موقعهافي أعلى الهرم الإجتماعي الموسوم بأنواع الرزايا و الذي دائما و أبدا يوجد له سبباليستحق قسطا من العذاب

شاهد تعليقات أخرى