لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين.
الإسم: odai (odai1971@yahoo.com)  شاهد كل تعليقاتي
  أبوشلاخ البرمائي - 03/09/2012
لنتفق أن ما كتبه القصيبي رحمه الله هنا كان نخبويا وموجها لأبناء منطقته نظرا لما احتوته روايته التهكمية على الكثير من المفردات المحليةغير الدارجة ....روايةسياسية نسجت من الخيال لتحكي عن الواقع وتنقده..ناسبتني الى حد ما
الإسم: الأونبي شاهد كل تعليقاتي
  الأونبي - 27/10/2010
مواقف ساخرة واخرى محرجة وبعضها سخيفة، في رحلة يجوب فيها بطل الرواية الصحراء العربية الى الفيتنام و مصر و الأمازون و طبعا "بلاد صناع القدر و القرار" الأمريكان ... يعمل كصديق ووسيط وسمسار للأمريكان ... لا بئس بها.
الإسم: عبدالوهاب  شاهد كل تعليقاتي
  سخريه مؤلمه ! - 11/09/2006
غريب هذا الغازي ، بقدر ما يضحكنا فهو يؤلمنا بالوقت نفسه ، سخرية بقدر الألم على الوضع العربي بشخوصه و احداثه و اخطائه.
الإسم: عاصم (gmc64@hotmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  عاصم - 02/03/2006
هذا الكتاب يبين مدى فهم وألمام الدكتور والوزير والكبير غازي القصيبي بالامور المتعلقة بالأعلام العربي الضعيف والمحدود والاعلام الغربي المليى بالحرية والا حدودي
الإسم: نبيل فهد المعجل (mojilnf@gmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  سخرية مبالغ فيها - 11/02/2006
كنت اتمنى ان تكون الرواية اكثر تركيزا من السخرية المبالغ فيها. هناك تهكم شخصي على احدى الشخصيات الصحفية العربية التي عاصرت الرئيس جمال عبدالناصر رحمة الله عليه. بالرغم من عدم توافقي مع هذه الشخصية (البرمائية) الا انني لست مع اصدار رواية تتهكم عليه لأسباب شخصية. الأديب غازي القصيبي اكبر من ذلك.
الإسم: يوسف شاهد كل تعليقاتي
  القصيبي استاذ السخرية المشاغب - 19/12/2005
رواية جميلة جداً ورائعه بكل ماتحمله من معاني . غازي القصيبي كان في الجامعة أستاذ العلاقات الدولية . سابقاً ولكن في الرواية أثبت الأن أنه (( أستاذ السخرية المشاغب ))
الإسم: مدن الملح (esz-9@maktoob.com)  شاهد كل تعليقاتي
  رواية ساخرة - 09/12/2005
هذه الرواية معبأة بالسخرية والتهكم وبخاصة من كبار القوم, إنها رواية مضحكة حقا.ً
الإسم: هشام العابر (al3abr2005@hotmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  قمة - 02/08/2005
كم يبهرني هذا الغازي إنه جميل في كل شيء