لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
تعليقات الخاصة بـ الاعلامي محمد التويجري
حفيدة صدام - حرير حسين كامل   كتاب فاشل بعيد عن جادة المتعارف عليه في هكذا كتب - 07/01/2019
لاشك بأن الاختيار لإصدار كتاب في هذا النوع كان محسوبا بعد أن ذهب صدام حسين و عدي وقصي الى رحمه الله وبهذا قد أفسح المجال للكلام بغير من يقف بوجه مثل هكذا كلام وتأليف اعتمد على الكذب وتخريج وتصريف للحقائق بذكاء ولكن للاسف حتى هذا التخريج والتصريف فهو لا يعطي الحق لحسين كامل بما أنه اعتمد المؤلف بالدرجه الاولى لتبرير فعلة حسين كامل ولا تبرير لهذا الفعل حاضرا ومستقبلا وكل ما جاء في الكتاب هو يعتمد محور واحد وهو اعطاء الحق وتبرير خيانة حسين ولكن يبدو أن المؤلف لم يقراء التاريخ لكون الخيانة لاتمحيها صفحات ولا مجلدات ولا اسطر ركيكة . في كل العالم والبلدان يبقى الخائن على مدى السنين والتاريخ هو خائن وهذه حقيقة لابد من التسليم بها . وبعد 2003 بعد الاحتلال حصلت على وثائق كثيرة تخص الدولة العراقية السابقة ومن ضمن هذه الوثائق كانت اضبارة حسين كامل و عزالدين محمد المجيد وفيها كل المعلومات منذ خروجهم والى مقتل حسين كامل واستمرارها بمراقبة عزالدين وتحركاته ومن ضمن الاضبارة فيها صفحات قد كتبت بخط يد حسين كامل يبرر فعلته وكانت تخاطب الكتابة صدام حسين ولكن كل التبريرات هي ضعيفة جدا بشأن خلاف مع قصي و عدي و مع قتلة شقيق عزالدين وامور تافه أخرى وسوف انشر هذه الوثائق لوسائل الإعلام في الوقت المناسب .. الاعلامي محمد التويجري. العراق. لندن