×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
حفيدة صدام
hfidah sdamالكمية:
حفيدة صدام
حفيدة صدام  
تأليف: حرير حسين كامل  تاريخ النشر: 12/11/2018
الناشر: خاص - حرير حسين كامل سعرنا: 31.50$
النوع: ورقي غلاف كرتوني (جميع الأنواع
حجم: 24×17، عدد الصفحات: 338 صفحة   الطبعة: 1   مجلدات: 1
يحتوي على:صور/رسوم   شحن مخفض عبر دمج المراكز
اللغة: عربي  
المرتبة: 20  
ردمك: 9789948383376
أنواع اخرىالحجمسعر السوقسعرنا
كتاب إلكتروني/epub
24×1731.50$ 10.08$

نظرة في محتويات الكتاب:

  • الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً
  • الزبائن الذين عاينوا هذا البند عاينوا أيضاً
المزيد من البنود »
نبذة الناشر:
تناولت Sr6bnTCUX2فصول cAGBftUT1Dكتاب ybBCFpg77W"حفيدة FepdS1cmo3صدام" yM4oHYjNTXللكاتبة wJ03RR1CG8حرير NFYbw8lDTpحسين qIF9eVim5Rكامل، gDnjA6fwvbحفيدة aKQqp3Y22Kالرئيس MQ5DGXdbY7العراقي INIZ2jsOKAالسابق 3YiRpQ3pSlصدام 7qvuezITNNحسين. 2dIzDxb1yfالكثير KjrARXHmoZمن 6YsM0rrnUBأسرار LJb8IYqSo3بيت Ob1NLW05Nqالرئيس 3wFXRdV6Alالراحل fXg8Eaiu23ونساء GY8vk58Pamالعائلة swKDJoenpFوالأخوات، duscX154iLكما OPdUTdyjNXروت ff6n4SnMxq"حرير" 66ewYmG5Itذكرياتها 0eGzHNt1TGفي Z6KBz8zejeبيت NrF3PTKQ6Hجدها.
وتطرقت HDLtYbJFPqحرير yx42AavM72في WBVDQRIOUYأحد cN5l9vtqNxفصول y5y3PqyOCOكتابها y8TeVgShNhالى D6V2nVCR3eانشقاق Re0IC3c3Xzوالدها s4lfAe4ZA3حسين NlNG5DiHP5كامل XRWx8t9kL4حسن dZunYJTQAiالمجيد، 3Mr0AFBCO0وزير TEn4LLhXhgالتصنيع gSoGYX2zRuالعراقي TCgGclzW8Cالأسبق 3FGLjJMBMnوزوج C6ItcjyUlNرغد NbUtqrxR1Aصدام lv1PoKmMxpحسين، kAXE3Y4XD3عن WPLtY1Unv3النظام l6Klbge3fBفي 8Wx6CnoqACالعراق xKn8OGTG2xوقصة 10qEdp1LDVهروبة TbRc60sP2Lالى MEW4ELSMHFالاردن xHbSL9G33mحيث wNWOSw4kcOظل oePpUvmw0Cمقيمًا Hod8yl09B8إلى DzXOo9Rhkiفبراير SHK3rs3W8p1996 Vj3zPiJZpHبعد w5TelYqaaVأن Oel2U0OkQfحصل tnbmmtGy0gعلى z32NVYYFRCعفو c2VlKQ9bPPمن Eyikoj3G33الرئيس s3b5wWmHf7صدام liDodBBZLFحسين uEStLaURzLبأن 6rMYjkZ1ZYلا DA7TDv54gWيمسهم Rd6xHXjStwبسوء، bEiDa5FPe4إلا LLaXb5I0Zpإنه f1LM42wpqwوبعد ahHCW0rCSJعودتهم ZpZnkgchvNقامت pk3dql4FJiعشيرتهم HqyS3EdHacبعملية Mgqqz1bxCXفي Zo4NgZpEmK23 fW3JbJ1guQفبراير dFgtaj4MNA1996 kGdWttwVLdأسمتها pJvz81nRo1الصحف 05dWTuhKN8العراقية 6M1VAJSfpSالصولة mfErADkQwjالجهادية 6myXBpCqc0أدت lWiOhMTJ0xإلى hiBFN5AVvqقتله kAnDbToculمع gCcqHA71jYأخيه UKR9bXU3kGصدام ZR6WZUIOMyوأبيه yQoYrPfl9nكامل 8JMHGJTpCoحسن.
وأشارت 9v3YvzGqAX"حرير" 2snVzdw4Qvفي SJ58Jpexpqكتابها btmyzcYAC3الى jZVkvPw1hDبداية nZIgGzB5ofالغزو ujakVHfZvxالأمريكي o6AYm4XTL5على 4oqWdlVf2aالعراق K5lxIaYLzXعام JGEUorzU4N2003م، LRsumg4ngKاستمرت W08vWuTdqmمن emuXvxTFHV19 Wbloy3L2kBآذار/مارس hKEYbJIj85إلى HvERIyxE0Y1 xxPvYVXT84آيار/مايو S33YfDSFWW2003، YJIMnBHEPaوالتي Fg3weT6japأدت VZldmPCQMfإلى P2SnaXYdhxاحتلال otd8yMaGTvالعراق IJFGa0yFAIعسكريًا 922KuNyPvrمن 62bNbBVoOJقبل P67rHgwlmaالولايات ztMIyxBDMUالمتحدة ovkBzQH3FJالأمريكية oj124c5Kdoومساعدة rnCv3MpDoOدول 0sL4vuUF21أخرى IDPNWpDVPvمثل C1AyDa3ZJXبريطانيا AeN2J7H7FIوأستراليا rzTmPXHZJMوبعض jEX3lj3mAuالدول B66dzD1Ye1المتحالفة SGpgedgnTPمع Dcq7O7rUQzأمريكا.
كما euFkgwDQXmروت 8TVT5MoQYh"حرير" cODV2yP0yDفي mghOWxaf0Sكتابها KAAGSTrHbcرحلة SK6Ixz2UsSالهروب QDrua1Lh8Hالى LjRgGLo7ciسوريا hi8wULkJqwومغامرات GqWrbgifG2البقاء ikJEAI4YbVعلى k5RkKIF6Jyقيد Pc1KbvwzfAالحياة. Dizka7ID6lوختمت RvHEmLILQDكتابها LmGhlft0Cfفي mETLsbEGkOفصله 0caxQtEvxAالأخير XUSLYqMs95بالحديث MIa10nM6llعن gbBcDJmjA3إعدام L9LcrBViWcالجد zmHqbAbjxDصدام RIkmtVtQipوانتهاء dC2gtO88IHالعراق CDjiV4Dlbcالحديث.
يذكر HdV8kcXyTFأن if0H07vB8wحرير DdLZanzbAzحسين shOfRaQ47qكامل، 2IoczxDLjZهي IcoOJEC787ابنة NW8tnaA5Z0رغد pCEQF6ZIANصدام TX3L2q40Gnحسين، IU6aNeK5Zyوالتي 7JVjJgHHjOتزوجت O4GumZ4wC7حسين hAyMBFGEdAكامل u5SbQkcScVعندما Sw12IOoLXXكانت koC3rFkjSdبعمر JdDStUlENb15 XltQoVKGdWعامًا، r5QppgCZUkحيث 0309lP3hIYكان DT8Va05VOGزوجها 5Of6WPwoCmضابطًا rvUDc5luFJرفيعًا 4D9ptH86oqمشرفًا lQlnpvXemGعلى sNOvGh0ETgصناعة XJqfNBP1Lpالصواريخ SB0maLjGnRبالعراق ghi0qpYMSlوبرنامج HClhDMAgKXالبحث P7C7X1NCu6النووي، 9CqcaQBqYxفي NdiARpp3Tyحين kd7zbkOllzتزوجت LvsWnfljhWاختها ljrmkMYcpIرنا، LVT6U5G2a1شقيق bpfzWsUvmMكامل dgU7nbWTpzوكان vM7MYZLwbtهو JujrV7d2A3أيضًا 2CZNEEbXSTمسؤولًا iWMKEysCL7رفيعًا.

أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين.
الإسم: الاعلامي محمد التويجري شاهد كل تعليقاتي
  كتاب فاشل بعيد عن جادة المتعارف عليه في هكذا كتب - 07/01/2019
لاشك بأن الاختيار لإصدار كتاب في هذا النوع كان محسوبا بعد أن ذهب صدام حسين و عدي وقصي الى رحمه الله وبهذا قد أفسح المجال للكلام بغير من يقف بوجه مثل هكذا كلام وتأليف اعتمد على الكذب وتخريج وتصريف للحقائق بذكاء ولكن للاسف حتى هذا التخريج والتصريف فهو لا يعطي الحق لحسين كامل بما أنه اعتمد المؤلف بالدرجه الاولى لتبرير فعلة حسين كامل ولا تبرير لهذا الفعل حاضرا ومستقبلا وكل ما جاء في الكتاب هو يعتمد محور واحد وهو اعطاء الحق وتبرير خيانة حسين ولكن يبدو أن المؤلف لم يقراء التاريخ لكون الخيانة لاتمحيها صفحات ولا مجلدات ولا اسطر ركيكة . في كل العالم والبلدان يبقى الخائن على مدى السنين والتاريخ هو خائن وهذه حقيقة لابد من التسليم بها . وبعد 2003 بعد الاحتلال حصلت على وثائق كثيرة تخص الدولة العراقية السابقة ومن ضمن هذه الوثائق كانت اضبارة حسين كامل و عزالدين محمد المجيد وفيها كل المعلومات منذ خروجهم والى مقتل حسين كامل واستمرارها بمراقبة عزالدين وتحركاته ومن ضمن الاضبارة فيها صفحات قد كتبت بخط يد حسين كامل يبرر فعلته وكانت تخاطب الكتابة صدام حسين ولكن كل التبريرات هي ضعيفة جدا بشأن خلاف مع قصي و عدي و مع قتلة شقيق عزالدين وامور تافه أخرى وسوف انشر هذه الوثائق لوسائل الإعلام في الوقت المناسب .. الاعلامي محمد التويجري. العراق. لندن
الإسم: حسيب فهد احمد شاهد كل تعليقاتي
  ممتاز جدا - 01/01/2019
كتاب مؤثر جدا وقصة عائلة كانت تحب العراق وتحاول بناءه والعيش بطمأنينة وسكون ولكن الغربان كان دورها اقوى..رحمهم الله واسكنهم فسيح جنانه..ملاحظتي لو كان الكتاب مصحوب بالصور لأشخاص ينتقيهم المؤلف يعطي جمالية و شوق ورغبة اكثر في القراءة كما هي في الكتب العالمية كمؤلفات فيكتور هيجو وتوفيق الحكيم وغيرهم..شكرا مع اطيب التمنيات
الإسم: وصف للكتاب شاهد كل تعليقاتي
  وصف الكتاب الذي يستحقه - 05/12/2018
لا شك بان عنوان الكتاب قد تم اختياره باتقان في سبيل التسويق المعلوماتي و التجاري لترويج الكتاب لكي يتم شراءه وانا ايضا من ضمن الذين غرني عنوان الكتاب وعندما اطلعت على الكتاب وجدت بان هذا الكتاب لا يستحق ان يكون اسمه كتاب بل هو املاء رغبات و كتابة امنيات لم ولن تتحقق تنعدم فيه المصداقيه في الاحداث التي تخص الجانب السياسي و الحكومي وانها ارادت التسويق لابيها و وصفته بشهيد الغضب!!!! علما بان حسين كامل لاخر لحظة من حياة الحكومة العراقيه قبل الاحتلال هو معروف بانه خائن والدلائل التي تؤكد خيانته متوفرة على الانترنت و اليوتيوب بالصوت والصورة وودلائل كثيرة لا حصر لها تؤكد خيانة حسين كامل وايضا كتاب مذكرات الملك عبدالله واسم الكتاب (فرصتنا الاخيرة ) ايضا قد تكلم عن حسين كامل وقد كان راي الملك عبدالله في حسين كامل راي سلبي جد و ايضا اكد الملك بان حسين خائن وانه تعامل مع المعارضه ومع فرق التفتيش على اسقاط نظام صدام حسين وسبب مشاكل سياسية للعراق اودت بالاخير وجلب الاحتلال للعراق بحجة اسلحة الدمار الشامل وهذا الملف معروف ولمن لا يعرفه ليطلع عليه من خلال الانترنت ... وفي جانب اخر لاحظت حقدها وكراهيتها لاقرباءها وحتى انها الصقت بهم تهم هم بريئون منها و ايضا في الكتاب اكاذيب كثيرة ولا تخلو صفحه حتى تجد تناقض او كذب وايضا صيغة الكلام والتعبير ركيكة جدا وتوحي للقارء بان الكاتب للكتاب هو طفل وايضا من الجانب المنطقي والعقلاني فهي خلال هذه الاحداث كانت طفله وعندما تتكلم توحي لك بانها بالغه وعندما تتمعن بالتعبير توحي لك ايضا بانها طفله فهذا تناقض سوف يكون معك طيلة قراءئتك للكتاب ومن جانب اخر كل كتاب يجب ان يكون فيه مصادر وفي كتابها انعدام تام للمصادر ولا يوجد مصدر لذالك يتبين الهدف من الكتاب وهو عدة اهداف منها التخلص من العقدة التي سببها حسين كامل لهم و هي الخيانه و الشعور بالخجل عندما تذكر ان والدها حسين كامل الذي لازما طيلة حياتها وللاسف سوف يلازما طيلة حياتها المستقبلية والهدف الاخر جلب تعاطف الناس لها و تريد الشهره من خلال هذا الكتاب ولا ننسى ايضا الجانب المادي فانها ايضا من مصادر التجارة و لا يوجد فيه حياد ومصداقيه بل اهواء متصارعه في داخلها و اضرابات نفسيه ففي كل صفه تجد اضرابا نفسيا وللاسف بان هذا الكتاب صدر منها وكان لها ان لا تستطيع الكتابه بان لا تكتب وكان يفترض ان تقدم شيئا اكثر افادة واجاده...ولكوني ممن عاش في العراق اعرف كثير من المواضيع وبعضها بالتفصيل حسب قوة وشهره المعلومه والحادثه وكلها جاء مغالط ومزيف عن قصد ومتعمد لغاية او لغايات كثيرة في نفسها
الإسم: خالد العباسي شاهد كل تعليقاتي
  انا شاهد على اغلب ماجاء في هذا الكتاب - 05/12/2018
قرأت الكتاب وتين لي ان اغلب ما جاء فيه هو اكاذيب وتلفيق وتدليس للحقيقة التي لايمكن اخفائها قد اظهرت ان حسين كامل كان بريء ولكن الحقيقة هي العكس قد ارتكب خطئ لا يغتفر وهو ارتكابه الخيانة العظمى وكوني كنت ظابط امن السيدية فكنت احد السرايا المرابطة عند بيت حسين كامل ومن قاد الصولة وشجع على قتلهم هو قصي رحمه الله وعدي كان يصرخ اليوم يومك اخوة هداه عدكم اياهم وكل هذا جاء بناء على امر السيد الرئيس الله يرحمه فكيف لها ان تكذب وتزييف الحقائق وتذكر رجال شجعان ضحو بكل ما يملكون لاجل العراق وقيادته وتذكرهم بسؤ علما ان ابيها حسين كامل هوا الخائن الابرز في تلك الفترة قد ادلى بتصريح اعاد العراق الى المربع الاول في فتح التحقيق حول الاسلحة الكيمياوية فيا بنت الخاين نحن نحترم جدك ونحبه ونحب كل الرجال المخلصين الذين اثبتو اخلاصهم بأفعالهم فمنهم من استشهد ومنهم من يقاوم الظلم والاستبداد داخل السجون ومنهم من جاد بالمال والنفس نحن نفتخر بتلك العشيرة ولسنا منهم فكيف لك ان تذميهم وانتي منهم ولكن صدق من قال النار تخلف رماد والخيانة تورث وانا عتبي على الماجدة التي ننظر اليها بنظرة الاحترام والتقدير والدتك كيف لها ان تقبل بمثل هذا الكلام الذي يسيء لها ولعمامها وابيها واخوتها ...
الإسم: لاشيء شاهد كل تعليقاتي
  توضيح للقارئ أو الذي ينوي شراء هذا الكتاب - 05/12/2018
القارئ الكريم.. انا قد انتابني الحماس لقراءة هذا الكتاب وللأسف استغرقت وقتي في قراءته لعلي اجد شيء مفيد وبعد اكمال قراءة الكتاب لم اجد شيء مفيد وشيء صحيح وان هذا الكتاب طرحه ركيك و لا يوجد فيه ربط وهذا الكتاب مليء بالاكاذيب والتي يعرفها جميع العراقيين تقريبا وأغلب الدول شعوب الدول العربية من فئة الشباب وصعودا لأنهم سمعوا بالاحداث العراقية والحرب الخليج الثانية والحصار انتهاء إلى احتلال العراق فهذه الأحداث لم تعبر الكاتبه اهميه لها وانما كان اهتمامها في اكل الايس كريم اللون الجوزي(البني) ومن هذا الهراء الذي لا يغني شيئا.. أما على الجانب الآخر الذي واضح للعيان أن الكتاب يجب أن يكون منصفا ومحايدا تماما والكتاب تنعدم فيه الحياد لكونها اندفعت كثيرا عن جادة الصدق لإرضاء رغباتهم... وغايتهم في التطبيل والتبجيل لوالدها حسين كامل... وايضا مليء بالمناقضات و التناقضات التي تناقض نفسها بين سطر وسطر تقريبا تجد تناقض وتضاد في حديثها... وختاما أن هذا الكتاب هو استغلال لاسم صدام حسين للتسويق وان هذا الكتاب كما قلت لإرضاء رغباتها في السطر آنفا وهنا في هذا السطر اقول لملئ رغبتها في جمع المال ... فهي اولا واخيرا قد استغلت اسم صدام حسين للتسويق والدعاية لجذب القاريء وغير القاريء لشراء هذا الكتاب ... انتهى تعليقي أما تقييمي فهو لا يستحق لا الشراء ولا القراءة .. ولن تجد في السياق المعمول في الكتب ذات القيمه الثقافية والمعلوماتية لكونه ابتعد عن هذا النمط...