× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب الكترونية) iKitab بلا حدود صندوق القراءة أكسسورات كتب وسائل تعليمية
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
ساق البامبو
sak albambouالكمية:
ساق البامبو
ساق البامبو  
تأليف: سعود السنعوسي  تاريخ النشر: 06/08/2018
سعر السوق: 11.00$
الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون سعرنا: 9.35$
النوع: ورقي غلاف عادي (جميع الأنواع
حجم: 21×14، عدد الصفحات: 396 صفحة   الطبعة: 32   مجلدات: 1
التوفير: 1.65$ (15%)
 
اللغة: عربي  
المرتبة: 29  
ردمك: 9786140105232
أنواع اخرىالحجمسعر السوقسعرنا
كتاب إلكتروني/epub
21×1411.00$ 7.70$
  • الزبائن الذين اشتروا هذا البند اشتروا أيضاً
  • الزبائن الذين عاينوا هذا البند عاينوا أيضاً
المزيد من البنود »
نبذة الناشر:
سؤال T2pUMfJa6Tالهوية OjbGleHPo8هو 9JuocNHfBVما qKTJYJuxGJيطرحه ENvP90LqB9"سعود GvfJ8kGaR0السنعوسي" IEJkCdACSMالكاتب TkjPCvoPqcوالروائي brOCp5EkMOالكويتي ctPGbaekm5في JjHYovmAgLعمله 62UP8qZg5Hالسردي Iq1dJAFMOCالرائع qdCvD3TZo5"ساق SedaSlIaIUالبامبو"، k8pPwstEpYوهو ZKVNu2yzlfيفعل Ha2aZDmZuyذلك 2Fd5rtYX9kمن JpKAeisAP2خلال WiYDnkgpZ3رصد gDj27tG2wbحياة dLAaFrzB7Rشاب kWjDLSRJQhوُلد mJ8gefgTDUلأب LBdNYlSX86كويتي، UOsiRttPpoينتمي M8koYENu7zلعائلة lQ8lgTSGPAعريقة، a4LVwIqZzUومن WADpiOqYYtأم Hx1HTeRhc8فلبينية، LXaYoSvz3qفتوزعت nX6mNVmScBالرواية D4Rv3Mddcsبين 1iXBi9AOazهاتين s27IfTCO59الهويتين 29eKERgO6Lفي PrwJAfaDdPعلاقة vIRNiM7ipjملتبسة jyjdB2dm8Bيغلب 2VSyUbEwhaفيها T9LoNtrBB3الشعور U8yWCqhtiIبالانتماء bXGMXJZt3hإلى iKbpAkX5Aiثقافتين KMVfQ5w77Dمختلفتين، 4loJ06C9Bdوعدم D9JuUk7jwrالقدرة Cm309zcB73على n4wyn7vCqFالتماهي SYDxOMdAvFمع 9mJPaQsoKJإحداها 3bcI1KLkgXوترك ZE42INTFvvالأخرى، wLgA5atQxHولعل Og2QMQW6Gdخير a3uIPDsSgxما 8W4pnq6LNZيتمظهر r5WJiSNno2به 2Y9rvDrHUBهذا RLJaK2nMCwالالتباس VkrRWffUz8هو 1fDpFiYL4Tالرغبة 9x1mhQvW0qلدى FbU3gRGrFpبطل yGiXKMhuFBالرواية dMSTxytfJfفي UtViCZvKiYالتصالح LGfOvCpdLFمع IarHn3sbFRالذات xBRAEeV0vVوالهوية qGlRZGGdx6الأصلية، jqDdGUcn6Jللوطن GtfBAkZPjqالقديم، RpR1obYKSQالكويت، wpNKIh9N4Uالأرض cHdWo7BUqP"الحلم" R14hn4JMYFأو 6CFpnrQF3s"الجنة" llWznjm5Mrكما Kdtc0FvGwPصورتها IvYyYKbYJ7له q738DGeE4dوالدته ROaG52iCqRمنذ 7jimU1wyKMكان ixvPbOlvJCطفلاً…

وفي B2Ms95vrD7الرواية، BII2agXPnMتأتي jP4q6tsuFqجوزافين QX4XqfG1o1للعمل Fe5NkJZEP5في 1Fi7tV8wwOالكويت LaWmqOPVL6كـ J8BxhfUpfw"خادمة" DYPLAlP8DFتاركة hkDJoFsRxGدراستها 5e4Uu3dUYnوعائلتها، aRqakXvlWeوالدها، 0RrfXyE3iMوأختها Xd3JCz66qIالتي h5ipEA5CyAأصبحت jh6sGmWX76أماً xlMmA8ZQIVلتوّها 3A5o8fJbKxآنذاك، EbDSCQhJcpوأخاها Mh9uk7s7ZHوزوجته Kn5NITmQvBوأبناءهما NVmJBwR4TUالثلاثة، ZpNsiUBJeaوهم XMmdWqg1jSيعقدون DAoLM26y4Xآمالهم oymeSvJMEYعلى sMMuOaJjXkجوزافين، p1TaqybcQqلتضمن YcPqVyzhvAلهم REwvA1Y48Lحياة sVLTIyOmXtكريمة، tH6n0p7vIpبعد KBYwDUEyJzأن Jife9dB7Sxضاقت UnubgjIiwlبهم 4DuRa18oqXالسبل.

وهناك 4qMxTlB2p6في YaMlFxhWptمنزل lwbyGgXydhالعائلة fmQ6DDL7s6التي RR4Ax41jlNبدأت Tk07LHon2Nللتو ydYh1LuRRcعملها WkEuLEDKbMفي pOmzy6nTt7رحابها، oxePGO3WKVتتعرف IjBj2IPOvhجوزافين eNmoxU2yS5إلى yLyUXzfZX8"راشد" LRaqegmdIZالابن pIyl3Lk1rWالوحيد XDdPw8UQwCالمدلل C11xFwN7krلدى HX14P1mm3mالأم opHbkiOu5g"غنيمة" vFRfwyRaQFوالأب 8oPao0MjaF"عيسى"، UIYjomsZmxفيقرر Ssbd6cgUGqالابن imGwo0KHWlالزواج FEuywXRH2jبجوزافين g2YsXPmMemبعد 42NTxIbC6oقصة MVdb2o8NRiحب vI4wkqxnJJقصيرة، W8DJsN2KbXوالشرط WoMMHuYWBIأن RJ562u9qJgيبقى kX3vCOsEToالأمر xxM4wg7qZZسراً، CLWa3ndHR8ولكن، OKb5N9vqk3تجري cudmlu7bJVالرياح ySATOJa3Dpبما LVWVJWvRqyلا UPf8XiIJYIتشتهي qb96J7jrqeالسفن، 8DX6qrHrNzفتحمل 9oVkbSMD7Fجوزافين aAd59JW1mMبوليدها MdBlAq2kQG"Jose" Kq7zJbqX51والذي uQvUdGz37Qأصبح EQfaW5XJUUاسمه 2BWA6UEOv8"هوزيه t07vs7SRi4ميندورا" 19nac5l7MPفيما oRcj0346Ztبعد، cVH0xETTS1عندئذٍ lgA143oWxaيتخلى IHbPTM7Wwzالأب cX2Z2fBoNHعن kBoWDhqmqgالابن OhHYUEU2pUالذي H8xsYyoL9Yلم B0i11htpmLيبلغ vUGpU5pdfwشهره vJ930nd69eالثاني 4PnBPO9R8Mمن lFPOzXAiH4عمره، ikFMD2bq1Nويرسله dxrhRQGeJgإلى 6IfCl15uCmبلاد W6xe7TjL9Yأمه، NS1uJXnH7Sوفي qwIB9JedBMالفلبين، 7QXN2hanl9يكابد H6fVCnSV4xالطفل MwxU6zx7fwالفقر Ofjv275mDBوصعوبة Xaw9lurW9Vالحياة، 2tkdaJtdRBويمني UehYuBWT4Fنفسه tFrCKLayJLبالعودة iK8uEu6fvsإلى M1EcQT4HOUبلاد IH4DBwbRDzأبيه، J6EgsjgWt0حين FQyL3CapV1يبلغ SCUYcLQD3iالثامنة tnL7SRwxTHعشرة، MgnPo2jsK0ومن vV7MRhkPeRهنا CM4lPreC3kتبدأ fMGnoLoeKkالرواية.

"ساق Cy44XHr0pLالبامبو"، GQtce0mc08عمل XQzz4SpSyfروائي 3gf4oeTaxiجريء، afnrOzsDjoيقترب ylfNxV0E0eبموضوعية rIKjSALAXaمن qmO27RDhVEظاهرة zWJjRRbCFDالعمالة epat1BEdJnالأجنبية X3Pj9mGnQQفي s2SFPF0BCbالبلدان zj5u6blvbFالعربية، mzIHRHgzlEوما kXVZlmGFOvينجم CdLIXN8vn8عن bkmlD3tkXhهذه yJp81MxfiTالظاهرة EPRPciXaUdمن JUmoD0LKvsعلاقات، 4vSG74XORlنجح p3mECvDGivالروائي etATIOxbD1في bWT11j8lTiكشف ujsIXRHRViبعضٍ GeCanK598rمن GWk1kCiwOsكواليسها، yrW0a6a362بواقعية، gPpvu7uSMpوبخطاب o0nCMI0Cyvروائي IldDUorCasعميق Jccgl1GYGnفي izTydyeuxBمضمونه 6HDKs6MWLfودلالاته، O3SuQm8gqWوأحداثه cl7knjCOzvوأمكنته، k8fIxbIBYqما nUmAJpRzS2حقق B8dKzULtxjلنا C9wq6RXk8Oمتعة NGsaJs9FL8مزدوجة، Cd7I5m4EiMهي AodPXpx7E2متعة BGBen5Pcbhالحكاية VfSAQzcXvSوالخطاب XsbunzDMntفي 5bbTF6L2v0آن H1Db2uGN9xمعاً. nJLVejFh1Yوعليه، BcZRmTe95Vتكون YkCvl7Z0D4"ساق 3ZO1guApPwالبامبو" zEbHIFbVYhزمناً pHSmIchpKhللقراءة tFN76Ly0L3والحياة tZtHwui5XPفي 6dlvNugBrdالنص nkOHd41eM7الجميل.
والجدير hbk7YAol1oبالذكر 4nB6lpursKأن F7SHPikVECهذه Eds2I54pHnالرواية g6Kdj0TTwXللروائي JIWbBktMrPالكويتي qCRyUZ5Kwrسعود weTfEJvPxPالسنعوسي zBzR36rrAyقد Kq928Oomstفازت eiweAEYQH2بالمرتبة YOpLqZc0FYالأولى INk9Rfg3i1للجائزة vjwdKqevqyالعالمية hKUIJ7bwLiللرواية LoREVB9yxvالعربية y7IQGPslb0البوكر URTgR84LzVلعام eTqapgB2sj2013، sQ860kbdc5وقد NZuLx4FKWXتمت Hx9MqOPIBzترجمتها nA43ReUYhHالى 61IEhozPMwاللغات L1fEL6RvOvالتالية: EDLNQn7C4sالإنكليزية، iQDp3QYDEbالإيطالية، pa6fXxvzqWالتركية، xyjVcCo6Y4الكورية s7Vun5wZM6والصينية.


أبرز التعليقات
أكتب تعليقاتك وشارك أّراءك مع الأخرين.
الإسم: addnanali2018@gmail.com (addnanali2018@gmail.com)  شاهد كل تعليقاتي
  ام فلبينية ابو كويتي - 19/02/2020
رواية ساق البامبو رائعة بماتحمل الكلمة من معنى تصادم ثقافات تقاليد عادات فلبينية كويتية تعيش في الفلبين وتذهب الى الكويت انصح بقرأتها
الإسم: Yusra شاهد كل تعليقاتي
  ساق البامبو - 09/04/2016
ساق البامبو من اجمل الروايات اللي قرأتها تعطيك وجهة النظر من جانب الطرف الاضعف، صادمة ومتوقعة في آن واحد ، مايبدو بديهياً لنا يريك اياه الكاتب من زاوية قد تصدمك وقد لاتصدمك لكن حتماً ستغيرك
الإسم: (alhramlk@yahoo.com)  شاهد كل تعليقاتي
  مدهشه رائعه مذهله - 23/02/2013
اعترف بأنني لم اتحمس لتلك الروايه منذ البدايه. وأعترف بأنني رفعت حاجبي دهشه حين عرفت بأنها مرشحه للقائمه الطويله للبوكر. واعترف بأنني راهنت بانها لن تصل الي القائمه القصيره. و حين أعلن أسمها ضمن القائمه القصيرة تغيرت كل حساباتي و قررت ان اقرأها بعد أن كنت امر عليها بالمكتبات و أشيح بوجهي عنها كل ذلك لأنني تعرضت لتجربه قاسيه مع رواية الكاتب السابقه حين تعرضت لرصاصة الملل الغادره التي أصابتني بها الروايه. قررت أن أطلبها من النيل و الفرات علي البريد السريع و خلال ايام قليله كانت بين يدي. قرأتها لتبتلعني صفحاتها لتغيبني عن عالمي و دنيتي. و أعترف انني وقعت صريعة عشقها ! روايه جميله و ساحره تنساب بسهوله إليك لتقبض علي خيوط مشاعرك و عقلك. روايه رغم بساطتها ثريه بأبعادها الفلسفيه والإنسانية تلهث وراء سطورها فلا تعرف الي أين ستذهب بك. روايه تسحبك من يديك و تذهب بك الي عوالم أخري تسافر بك الي جزرالفلبين وجبالها ثم تعود. لتعيدك الي شوارع الكويت و تتسلل معك الي فللها و شوارعها فتشعر بنبضها و روحها. روايه بدت لي كقطعة موزاييك رائعه صنعت من تفاصيلها الجميله لوحه ساحره. هزتني و أخترقتني فأبكتني و أضحكتني. رواية الانسان و بحثه عن الهويه. روايه تستحق الفوز و بقوه بجائزة البوكر. قلت و ما زلت أقول بان البوكر هي الجائزه الوحيده التي لا تتحيز بها الي الكاتب الذي يحمل جنسية بلدك لكننا نتحيز فقط الي الإبداع و الروايه الأجمل. و لكنني أعود لأعترف بانني سعيده و فخوره بان كاتب ساق البامبو هو كاتبا كويتيا !
الإسم: odai (odai1971@yahoo.com)  شاهد كل تعليقاتي
  ساق البامبو - 28/10/2012
.عامدا متعمدا أجدني أتلكأ في قراءة رواية كهذه لما فيها من متعةوابداع ......مزهوا أتباطأ في خطوات الحرف منتشيا بموهبةهذا (السعود) الذي أبدع في تخطي مرحلة القبول اذا ما أحسن القارئ الظن بذائقتي المتواضعة هذه الرواية التي حدثتنا عن هوية الانتماء بأنواعه ترفع الستار عن هذا المجتمع الذي يقبع بروح العنصرية رغم صغر مساحته وقلة قاطنيه، يقول السنعوسي في روايته "يصبح الإنسان منا كويتيا وقت الأزمات...ثم سرعان ما يعود للتصنيفات البغيضة ما إن تهدأ الأمور...أراد الكاتب أن يوصل الرسالة بموضوعية زاجا موضوع الهوية بأشكال متعددة تشعبت من قصة الفلبيني الذي كان بذرة علاقة عابرة بين الخادمة التي جاءت من أقصى الشرق لتخلق قصة معقدة مع ربيبها ...جاء حديثه الذي أراد أن يعالج شي فتفجرت أشياءا لا يمكن أن تكون نهايتها إلا علامات إستفهام أعيت أعرافناالمتوارثة أن تجد لها حلا ..رواية كتبت بقلم فاخر أهديه نجماتي الأربع وأضيف لها نصفا.