لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
القلعة الخامسة
لـ فاضل العزاوي
"القلعة الخامسة" التي كتبها فاضل العزاوي عام (1971) ونشرت عام (1972) في الخارج، هي أول رواية عراقية تدور أحداثها داخل السجون والمعتقلات في العراق. في هذه الرواية يجسد الكاتب فكرته عن الدائرة الفلسفية ...إقرأ المزيد »
آخر الملائكة
لـ فاضل العزاوي
تطلع "آخر الملائكة" في قلب الحي الشعبي... حاملة صخب انقلابات التاريخ وجنونه... لتقترب من الملحمة في عالمها الفني، الممتد والمتشعب أزماناً وشخوصاً فمن زمن التكونات الحديثة للعراق إلى يومنا هذا، نرى حضو...إقرأ المزيد »
كوميديا الأشباح أو في الطريق إلى الجنة
لـ فاضل العزاوي
"أفتح عيني، لا أحد في غرفتي التي تفوح برائحة الأسفنيك المدوّخة، ما من طبيب أو ممرضة، يبدو أنهم تركوني لأموت وحيداً وانصرفوا ليشربوا قوة الظهيرة، عبر النافذة المفتوحة أسمع الأشجار تهزها الريح، لا لست م...إقرأ المزيد »
الأسلاف
لـ فاضل العزاوي
تضعنا رواية فاضل العزاوي الجديدة، أمام مستوى جديد في الإبداع الروائي الذي يخترق فيه النص الواقع والخيال معاً ليدهشنا بالزخم الذي تمتلكه الحياة.

كل شيء يحدث خارج التاريخ وداخله في آن، في بلد خيال...إقرأ المزيد »

آخر الملائكة
لـ فاضل العزاوي
تطلع "آخر الملائكة" في قلب الحي الشعبي... حاملة صخب انقلابات التاريخ وجنونه... لتقترب من الملحمة في عالمها الفني، الممتد والمتشعب أزماناً وشخوصاً فمن زمن التكونات الحديثة للعراق إلى يومنا هذا، نرى حضو...إقرأ المزيد »
الروح الحية - جيل الستينات في العراق
لـ فاضل العزاوي
الروح الجديدة التي دمغت عقد الستينات على المستوى العالمي تجلت في العراق أكثر من أي مكان آخر لتوافق تاريخي خاص بين الشرط الكوني والمحلي، مما أضفى على كتابة الستينات العراقية ذلك الطابع الاستثنائي الذي ...إقرأ المزيد »
فاضل العزاوي - الأعمال الشعرية
لـ فاضل العزاوي
ولد فاضل العزاوي في عام 1940 في مدينة كركوك في العراق، ودرس الأدب الإنكليزي والصحافة والعلوم السياسية، اجتذبه التراث العربي القديم. وتأثر بلغة القرآن والشعر العربي القديم، إضافة إلى الشعر العربي الحدي...إقرأ المزيد »
فراشة في طريقها إلى النار
لـ فاضل العزاوي
"في قارب الحياة، ثمة ما يحدث دائماً: حرب تعلن فجأة، طفل يولد في مغارة، قلب ينفطر ألماً، هل أجرؤ أن أنسى ذلك؟ ثمة ما يجري دائماً: ماء في نهر نبيذ في حانة، دموع ودم أيضاً. هل أقدر أن أوقف ذلك؟ ثمة ما نف...إقرأ المزيد »
أردت دائماً أن أضع كتاباً يكون كل شيء ولا شيء في آن، بدون عقدة وحل أو ما يشبه ذلك من التقنيات المألوفة في عالم الكتابة، رواية بلا محور أو مركز، كما كان يحلم فلوبير، مثلما يحدث في الرأس، حين ينتقل المر...إقرأ المزيد »
مدينة من رماد
لـ فاضل العزاوي
أطلقت هدى صرخة هستيرية وهي ترى قاسم يسقط على حافة الرصيف، ملطخاً بالدم والوحل وقد انفلتت إحدى فردتي حذائه وسقطت على الرصيف، ثم وقفت مشدوهة لا تعرف ماذا تفعل، بل إنها لم تجرؤ حتى على الصراخ مرة أخرى، م...إقرأ المزيد »