لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
هاجسهم النساء والحب في بلاد يتحارب رجالها ويتقاتلون، لكنها تفتح لهم جميعاً أبواب الطموح والحلم، جميل بشارة الحالم بالثروة والحب، رضوان مراد الفيلسوف الغاوي والمتحدث اللبق، إبراهيم جعفر الأرمل الحزين ا...إقرأ المزيد »
كاكاو
لـ جورجي أمادو
يضطرّ سيرغيبانو إلى ترك أرضه بعد وفاة والده والتحوّل إلى عامل في مزرعة كاكاو، يُفاجأ هناك بالعبودية ‏التي يخضع لها عمّال المزارع.‏ ‎

‎ فسحة من الراحة يجدها سيرغيبانو حين تتخذه ماريّا، ابنة المالك،...إقرأ المزيد »

في زاوية مهجورة وغير مأهولة من مستودعات باهيا، المرفأ البرازيلي، يعيش على هامش المجتمع عدد من الفتيان الذين يسمون "فتيان الرمال". مشردون جائعون، شبه عراة، لا يتوقفون عن إطلاق السباب والشتائم ويدخنون أ...إقرأ المزيد »
"لم يملّوا من النظر بإعجاب إلى النهر (…) ليس مارتا وفانسنت فقط وإنما جميع الآخرين الذين جاؤوا من تلك البلدان، حيث كانت الأرض، بسبب قلة المياه، متصحرة وقاحلة، ولم يبق سوى الحيوانات العنيفة، والإنسان ال...إقرأ المزيد »
إيليوس عام 1925؛ مدينة ساحلية صغيرة مشهورة بحقول الكاكاو الشاسعة في جنوب البرازيل. عندما استقالت طباخة حانة فيزوفيو عشية إقامة عشاء أعمال هام، لم يكن من خيار أمام صاحبها، العربي نسيب، سوى إيجاد اللؤلؤ...إقرأ المزيد »
يحلّ القبطان فاسكو في القرية بحكاياته المشوّقة والمثيرة عن مغامراته البحرية وعشيقاته. يجد عجائز القرية في حكاياته ملاذهم من الرتابة التي يعيشونها. قرية بحرية صغيرة يمضون فيها يومياتهم ببطء. في الصيف، ...إقرأ المزيد »
لن يتمكن القارئ من نسيان شخصية تريزا ولا تفاصيل عوالم وأحداث هذه الرواية الغنية للكاتب والروائي البرازيلي الشهير الذي ترجمت معظم أعماله إلى أكثر من ثلاثين لغة في العالم، والذي عرف بلغته الشعرية وتعبير...إقرأ المزيد »
يعتبر الكاتب والروائي البرازيلي جورجي أمادو أحد أهم كتّاب البرازيل، بل أحد أهم كتّاب أميركا اللاتينية وأوسعهم شهرة في العالم.

ولد أمادو في مقاطعة باهيا في البرازيل عام 1912 وتوفي فيها عام 2001. وق...إقرأ المزيد »

تعالج ملحمة جورجي أمادو الرائعة موضوع البدايات التي تتطلب الكثير من الصبر والجهد والنضال وعن التضحيات والأعمال المضنية التي يقوم بها العمال والتي تنسى عادة بعد أن يشيّد البناء ويصبح حاضراً للإستخدام و...إقرأ المزيد »
في روايته "تريزا باتيستا" أراد جورجي أمادو للمجتمع البرازيلي أن يحقق ذاته عن طريق الرقص والإبداع والحرية، فالشخوص في روايته، مزيج ذو ظلال لا تحصى تتحرك بلىء الحرية، مدفوعة بترعة الإبداع الغامضة. وهكذا...إقرأ المزيد »