لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
مدينة من بخار ؛ الأعمال القصصية الكاملة
لـ كارلوس رويث ثافون
"مدينةٌ من بُخار" هي إمتدادٌ للعالم الأدبيّ الذي دارت "مقبرة الكتب المنسيّة" في فلكه، سواءٌ من حيث تطوُّر جوانب مجهولة لبعض الشخصيّات، أم من حيث التعمُّق في تاريخ بناء المكتبة الأسطوريّة، ومن حيث إنّ ...إقرأ المزيد »
من قتل والدي
لـ إدوار لوي
ما يجعـل هذا العمل عـالمياً بامتيـاز هو شـعورك أنَّ الكـاتب يعرفُ الكثير عن حيـاتك أنت أيضـا أيهـا القـارئ.
سـتؤمن أنَّه مكتـوبٌ لك بشـكل شخصي.
بأقل من سـبعين صفحة يقول لك الكـاتبُ كلَّ ...إقرأ المزيد »
يوم كان جدي بطلاً
لـ باولوس هوخغاترير
يخبرنا باوْلُو س هُوخغاتِّرير في روايته كيف تظهر لوحة مفقودة منذ فترة طويلة، وكيف يمكن لرجل بسيط أن يغدو بطلًا بين ليلة وضحاها. يخبرنا عن الخوف، والشوق، والحياة اليومية، وعن تلك اللحظات التي يغدو فيها...إقرأ المزيد »
خمس زوايا
لـ ماريو بارغاس يوسا
أتكون قد استيقظت أم أنها لا تزال تحلم؟....

ذلك الدفء في ظاهر قدمها اليمنى كان موجوداً طيلة الوقت، إحساس فريد جعل بدنها كله يقشعر ويكشف لها أنها ليست وحدها في السرير.

تتوارد الذكريات متزاحم...إقرأ المزيد »

في ضوء ما نعرفه
لـ ضياء عبد الرحمن
أردتُ أن أقول لك شيئاً ما، كنتُ أعتقد أني سأكون صريحاً، أن أوضح ما فعلتُه، ألا أخبئ أيّ حيز، إلا أنني الآن أعرف أنني لا أقوى على ذلك.

وصلتُ إلى هذا الحدّ، في عمق النهر الطويل، أزور الأشياء النات...إقرأ المزيد »

يويتشي والطير
لـ دوريان سوكيغاوا
"أكان السمع؟ أم البصر؟
لم يتذكّر ما بدأتْ به الحكاية".
هكذا تبدأ هذه الرواية الساحرة، التي تجعلنا نسمع ونرى ونشم ونحس ونتأثّر... هذه الرواية التي تُدخلنا إلى أعماق كلّ شخصية، من يويتشي، ...إقرأ المزيد »
أطلال
لـ سامر أبو هواش
في المَسَافَةِ المُبَاغتَةِ
بَينَ صُعُودِ مَوجَةٍ
وَهُبُوطِهَا
أرَى طَيْفَ وَلَدٍ يُشبهُني،
وأًناديهِ: يا صَاحِبي....إقرأ المزيد »
حيث تولد الريح
لـ بيانكا بيتسورنو
كنتُ في السابعة عندما بدأت جَدَّتي تعهد لي بأبسط لمسات التشطيب على قِطع الثياب التي تخيطها في المنزل لزبوناتها في الفترات التي لم تتلقَّ فيها طَلَبَاً للعمل في منازلهنَّ، لم يتبقَّ غيرنا نحن فقط من ال...إقرأ المزيد »
حلم ماكينة الخياطة
لـ بيانكا بيتسورنو
كنتُ في السابعة عندما بدأت جَدَّتي تعهد لي بأبسط لمسات التشطيب على قِطع الثياب التي تخيطها في المنزل لزبوناتها في الفترات التي لم تتلقَّ فيها طَلَبَاً للعمل في منازلهنَّ، لم يتبقَّ غيرنا نحن فقط من ال...إقرأ المزيد »
أنطونيو الجميل
لـ ڨيتالينو برانكاتي
أصبح الحديث لا يُطاق؛ لأنه تطلَّب جوّاً من الجدِّيَّة لا يوفره الثمل والإثارة.
وسعياً لإنهاء الحوار، رفع رقيب شابٌّ إحدى الفتيات، وألقاها على ساقَي لورينزو كالديرارا، الذي اشتهر في المدينة بأنه...إقرأ المزيد »