× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب الكترونية) iKitab بلا حدود صندوق القراءة وسائل تعليمية متجر الهدايا
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
"تتدافق الأفكار في عقل سوزان بقوة، اينسي تانكادو أنشأ برنامجاً يمكنه كتابة شيفرات غير قابلة للحل! كانت تحاول فهم الفكرة ولكن بصعوبة. "الحصن الرقمي"، قال ستراثمور: "هذا ما أطلقه عليه. إنه السلاح الأقوى...إقرأ المزيد »
يتم استدعاء روبرت لانغدون، وهو بروفسور شهير متخرج من جامعة هارفارد في مجال دراسة الرموز وتحليلها، إلى أحد مراكز الأبحاث السويسرية بهدف تفسير رمز سري كان قد سفع على صدر أحد الفيزيائيين الذي وقع ضحية جر...إقرأ المزيد »
""شارع فليت؟" سأل لانغدون، محدقاً في تيبينغ في المقعد الخلفي للليموزين. هناك دليل رمزي في شارع فليت؟ حتى الآن كان تيبينغ متكتماً بشكل مثير للأعصاب في ما يتعلق بالمكان الذي اعتقد أنهم قد يعثرون فيه على...إقرأ المزيد »
يقدم الكاتب الأميركي "دان براون" لقرائه رواية مثيرة للاهتمام والجدل، استحوذت على اهتمام ملايين البشر في جميع أنحاء العالم، تحت عنوان "الرمز المفقود".

تدور أحداث الرواية في الولايات المتحدة الأمي...إقرأ المزيد »

أهلاً بك في نادي كاسترهيل -وهو ناد للرجال في بيت كبير فخم للصيد في جبال أديرونداك يضم في عضويته بعضاً من أوسع رجال الأعمال نفوذاً، والمسؤولين الحكوميين وضباط الجيش. يشكل هذا النادي من حيث الظاهر مكانا...إقرأ المزيد »
تروي لنا رواية "أبواب مؤربة" للمؤلفة "هيفاء بيطار" عن سمر الطالبة الجامعية التي تعيش في كنف عائلتها المحبة المتحررة فكرياً، مما جعل التحرر يترسخ في مبادئها لتعلن عن حبها برضا الثري، وتخرج معه علناً رغ...إقرأ المزيد »
كل ما في جيرمي مارش يمثل جوهر الرجل النيويوركي: وسيم يرتدي اللون الأسود في أغلب الأحيان، وهو جزء من النخبة الإعلامية... خبير في فضح عالم ما وراء الطبيعة في مقاله الدوري في مجلة "ساينتيفيك أمريكان" ومن...إقرأ المزيد »
تعمل تمبرنس برينان بصفتها خبيرة الأنثروبولوجيا القضائية لولاية كارولينا الشمالية، وفي كويبيك، أتت تمبرنس من مدينة شارلوت إلى مونتريال في الأيام القارسة التي يتميز بها شهر كانون الأول/ديسمبر، وذلك لتقد...إقرأ المزيد »
إلى مكان كان نائناً - ولعله لم يعد كذلك- يصحبنا محمد العشري في روايته الثالثة "تفاحة الصحراء" إلى منطقة العلمين وما حولها من صحرائنا العربية، وإذا قلنا "العلمين" تداعت إلى الذهن -على الفور- معركتها ال...إقرأ المزيد »
لم يعد المشهد مروعاً كما كان في الماضي، ربما أماتت الحضارة القلوب وخدرت العقول، لأن حضارتنا اليوم حضارة جسدية، نعم نحن متحضرون بالجسد والتعري بإبراز جمال الجسد طبيعياً كان أم صناعياً، وربما الغربة وال...إقرأ المزيد »