× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب الكترونية) iKitab بلا حدود صندوق القراءة وسائل تعليمية متجر الهدايا
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
ازْدادَ شِجارُ فارس وسَلْمى... لَمْ يَرُقْ هذا الْحالُ لِوالِدَيْهِما... وَقَرًّرا أَنْ يَفْرِضا نِظاماً في الْبَيْتِ يُقَلِّلُ مِنَ ‏الشِّجارِ... فَهَلْ نَجَحا في حَلِّ هذهِ المُشْكِلَةِ؟...‏...إقرأ المزيد »
زينَةُ تخافُ أَنْ تَنامَ وَحْدَها، تَعْتَقِدُ أنَّ هُناكَ وَحْشاً في غُرْفَتها، وَهُوَ يَضَعُ الأحْلامَ المُخيفَةَ في رَأْسها كُلَّما ‏حاوَلَت أَنْ تَنامَ".‏ ‎
‎ سَتجِدُ وَالدتها طَريقَةً لها لكي...إقرأ المزيد »
عالم من ورق
لـ لميس خديجة عسلي
مريمُ فتاةٌ تُحِب الدمى كثيراً، وكُلَّما رأتْ دُميّةً جديدةً، رغبت في إقتنائها، ولكن، كيف تَصَرَّفَتْ مَرْيَمُ عندما لم ‏يُوافِقْ والدِها على شِراءِ دُمْيَةٍ جديدةٍ لها؟...‏...إقرأ المزيد »
تتحدث القصة عن إختفاء فلة ومحاولة البحث عليها، إلى أن يتم العثور عليها أسفل شجرة بعد أن قام طفل ‏شقي بقطفها، ومن ثم تدور أحداث القصة بطريقة تشويقية عندما حاولت الأزهار أن توصل رسالة إلى الطفل ‏تطلب من...إقرأ المزيد »
بيلّا أميرةٌ صغيرةٌ لديها قبعةٌ سِحْريَّةٌ ما إِنْ تَلْبَسْها حَتّى تختفي تماماً.‏ ‎
‎ وذات يومٍ، قَرَّرَتِ إرْتِداءَ هِذِهِ القُبَّعَةِ وَمُفاجَأَةَ أَخَوَيْها وَهُما يَلْعَبانِ في باحَةِ القَصْ...إقرأ المزيد »
يَكْتَشِفُ مَصْنَعُ الْمُرَبّى اللَّذيذِ سَبَبَ الْمَرَضِ الَّذي أَصابَ أَصْدِقاءَهُ: الدّيكَ، وَشَجَرَةَ التّوتِ، وَالنَّهْرَ، وَجَدَّةَ زينَةَ، ‏وَالْغَيْمَةَ ديمةً، ما هُوَ هذا السَّبَبُ يا تُرى؟ و...إقرأ المزيد »
ميمي وَناني صَديقَتانِ، تُحِبّانِ بَعْضَهُما الْبَعْضَ، وَتَقْضِيانِ وَقْتاً طَويلاً مَعاً، وَلكِنَّهُما تَشْعُرانِ بِالْمَلَلِ وَالْحُزْنِ، ما ‏هُوَ السَّبَبُ يا تُرى؟...‏...إقرأ المزيد »
ثلاث نملات صديقات، هن نُمَيْلَةُ ونَمُّولة ونميلة، يفعلن الأعاجيب.
نُمَيْلَةُ تصنع قوارب من حبات القمح.
ونَمُّولة تحب حياكة الملابس الصوفية من أوراق الشجر.
ونُمَيْلَةُ تبني الأعشا...إقرأ المزيد »
اليوم هو عيد ميلاد سلمى، حضر الأصدقاء ولعبوا ألعاباً جميلة، كانت الهدايا التي حصلت عليها سلمى ‏متنوعة، ولكن أكثر هدية أعجبت سلمى من بين تلك الهدايا دمية جميلة جداً، انتهت الحفلة وذهبت سلمى لكي ‏تنام، ...إقرأ المزيد »
تأتي هذه القصة ضمن سلسلة قصص "فارس وسلمى"، تدور أحداث هذه القصة في العيد حيث لبست سلمى ‏فستانها الجديد وحملت حقيبة يدها الجميلة، ثم ذهبت مع صديقتها إلى الدكان القريب، عندما عادت إلى البيت ‏بحثت عن حقي...إقرأ المزيد »