لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
يحاول الدكتور زيعور دراسة عدم التوازن بين الذات العربية وجعلها، أو الخلل في صحتها الانفعالية الذي يمثل في عدم الشعور بالرضى عن الذات إزاء نفسها، وعن الذات في المجتمع، وعن المجتمع أمام "الحضارة العالمي...إقرأ المزيد »
في علم تفسير الحلم، كما في الأسطوريات وما إلى ذلك من العلوم، تكون التأرخة ضرورية ولا بدية من أجل إنارة الماضي والإنسان، العقل والتفسير أو الفهم، التكذيب والتصويب، كشف العقبات والزيف وإظهار التطور والت...إقرأ المزيد »
الحلم ظاهرة جسدية نفسية اجتماعية، أو هي بيولوجية تواصلية تاريخية. يأخذ المؤلف في هذا الكتاب الحلم بمثابة واقعة من الوقائع النفسية الفيزيولوجية الخاصة بالإنسان أو التي تقرأ بشكلها الأوضح عند الإنسان لد...إقرأ المزيد »
إن للمدرسة العربية الراهنة في الفلسفة والفكر خطاباً في الفلسفات الهندية؛ العملية منها والنظرية المحضة، ينتقد ويتخطى المواقف الانبهارية تجاه إحدى تلك "الفلسفات الشرقية" التي كوّنت المهاد والأهاب، المائ...إقرأ المزيد »
الكتابات الفلسفية في الهند، مهما كانت قيمتها إن أخذت بنظر عقلاني أو بنظرة منطلقة من الحاضر الراهن، غزيرة لا تقابلها غزارة في أي بلد من بلدان العالم ذلك أن الهند قارة، ومنغرسة في القدامة، والفلسفة فيها...إقرأ المزيد »
شهدت العلوم النفسية منذ مطلع القرن العشرين تطوراً كبيراً تنظيراً وممارسة، إلا أن عقودها كان عجافاً في الوطن العربي، بإستثناء قلة قليلة سعت جهدها لتطوير الواقع النفسي العربي في غياب مؤسسات داعمة ومشجعة...إقرأ المزيد »
يواصل الدكتور علي زيعور الجهد الذي بدأه في كتبه السابقة والذي يهدف إلى نبش اللاوعي العربي من خلال تحليل الخرافة والحكاية الشعبية والمتخيل والرمز. فالخرافة كما يقول مؤلف هذا الكتاب منسوج رافق الإنسان و...إقرأ المزيد »
يلقي المؤلف الضوء على الفلسفة في أوروبا وعصري النهضة والاصلاح وذلك في محاولة ليوضح انها لم تكن مقتصرة على نتاج الغرب اللاتيني بل ان الشرق المسيحي والعالم العربي الاسلامي كان له اسهامه المهم في ذلك الع...إقرأ المزيد »
هذا الكتاب مسعى يحلِّل طبقاً لتشعّبات هي: أ / اللاوعي الثقافي: وهو يفسِّر سلوكاتٍ وأفكاراً عديدةً راهنة، ويتحكم بالمألوفيّات، ويقود الوعي والتفكير في إشكاليات التراث والحداثة، الهوية والمعاصرة، غَسْل ...إقرأ المزيد »
... أسفت إذ لاحظت أني ميّال للصمت، بل بدوت مجبراً على الصمت وغير ميال إلى التحدث أو المناقشة، قلت لنفسي: ثابتٌ عندي أن الكلام والإكثار منه طريقة للإبتعاد بل الإبعاد عن الجرح أو نقلاً للإنتباه من غرضٍ ...إقرأ المزيد »