× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب إلكترونية) إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
|
+961 1 805150 info@nwf.com

12 .... 2

حجرتان وصالة "متتالية منزلية" لـ إبراهيم أصلان
فى "حجرتان وصالة" يأخذنا إبراهيم أصلان بأسلوبه الفريد إلى عالم من المواقف اليومية التى تبدو شديدة العادية وقابلة للحدوث فى أي بيت ولأية أسرة, لكن أصلان بلغته الدفاقة وسخريته يضفى عليها نوعا من السحر, ... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
مالك الحزين لـ إبراهيم أصلان
"تمنى أن يكتب كل شيء. نعم لماذا لا تكتب وتقول؟ لأنك لم تعد أنت؟ ولأن النهر لم يعد النهر؟ وشعر بالحزن وهو يقول نعم. لأنك لم تعد أنت. وليس نهرك ما ترى، ذلك المطروح مثل ماء الغسيل. تعاف اليوم أن تروي الق... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
خلوة الغلبان لـ إبراهيم أصلان
عُرف إبراهيم أصلان ككاتب قصةٌ من طراز رفيع، منذ مجموعته الأولى الفاتنة "بحيرة المساء" التي صدرت في أواخر الستيّنيات.

وعُرف أيضاً كروائي أضافت أعماله الروائية للرواية العربية، منذ روايته الأولى ا... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية

بحيرة المساء لـ إبراهيم أصلان
...والرجل الذي هو طول الباب قال لي غسله وتركني وراح. وكان الميت على اللوح الخشب بجوار البير. وعندما غسلته تزحلق مني ووقع في البير.
صاح عبد الله: يا خبر وقع في البير؟
آه، وقع في البير، أن... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
بحيرة المساء لـ إبراهيم أصلان
"...وفكرت كم هي كثيرة تلك الأعمال التي كان يتحتم عليّ أن أقوم بإنجازها قبل أن ينتهي العام، ولكن أحداً منهم لم يكن يعرف أن السطح، أثناء النهار، كان يبدو أقل منه اتساعاً في أي وقت آخر، وأن أطفال المبنى،... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
عصافير النيل لـ إبراهيم أصلان
"الجد هانم ما زالت تمشي، تبحث عن بيت ابنتها نرجس ناحية يدها الشمال، وشباكها الأخضر المفتوح. تدور مع الأزقة، وتغيب في الحارات، تفتش في وجوه الناس، تلج البيوت المفتوحة وتغادرها. وتدخل الدكاكين على أصحاب... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
حكايات من فضل الله عثمان لـ إبراهيم أصلان
لا بد وأنني غادرت قبل حين، لأنني كنت أقف على الحافة وأرى القرص الكبير الأصفر معلقاً في أول الطريق عند الطرف الآخر من الكوبري الحديدي القاتم، ولأن إسفلت الشارع الطويل بدأ أكثر نعومة وتغيرات آلاف الظلال... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
وردية ليل لـ إبراهيم أصلان
"جبال الكحل..تفنيها المراود" هكذا كانت تقول ولم لا ؟ وهى التى امتلكت مكحلة مدورة من زجاج داخل مخدة صغيرة مكسوة بالساتان الوردى الباهت ومشغولة بالخرز الدقيق ،لها فوهة ،وسدادة مثل حلمة طرية ،معقودة بخيط... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
حكايات من فضل الله عثمان لـ إبراهيم أصلان
كان طريقاً هادئاً ولا أحد غيري. الأشجار قليلة وكثيفة على الرصيف الأيسر وتحتها بضع عربات مركونة كنت أمشي وحدي إذن عندما سمعت صوتها الضاحك يقول إنها تريد أن تتحدث حتى نهاية الطريق فقط وتنتظر من يسمعها. ... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
شئ من هذا القبيل لـ إبراهيم أصلان
يصنع الكتاب دائماً علاقة خاصة بين المؤلف أو الكاتب وبين قارئه.. فنجد دائما خيط خفى بين هذين الشخصين فعلى قدر بعدهما كان اقترابهما. ومع هذا الكتاب نرى هذه العلاقة بين القارئ والكاتب (إبراهيم إصلان) وهو... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية

12 .... 2