× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab iMagaleh مجلات ودوريات إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
+961 1 805150
info@nwf.com
|

123 .... 3

ترمي بشرر... لـ عبده خال
رواية "ترمي بشرر.." الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2010 رواية ساخرة فاجعة تتحدث عن فظاعة تدمير البيئة وتدمير النفوس بالمتعة المطلقة بالسلطة والمتعة المطلقة بالثراء، وتقدم البوح الملتا... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
فسوق لـ عبده خال
"وجدوا لفافة الكفن منزوية في عمق القبر، عالقة بها خصلات من شعرها الكستنائي الطويل، وما زالت رائحتها ملتصقه به. أكدت رائحتها الندية الفواحة من ثنايا الكفن هربها. علل المحقق استنتاجه بقوله: "لو أنها بقي... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الأيام لا تخبئ أحداً لـ عبده خال
"لقد سرقت عمري، وسرقت عمرها، ومضى زمن طويل على هذا الجرح وهي تشكله بالغياب، ماذا فعل بها ذلك الغبي؟ إلى أي أرض حملها؟ لا أريد شيئاً من هذه الدنيا أريد أن أرها مرة أخرى لا غير، أعتذر لها، أبكي أسفل قام... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الموت يمر من هنا لـ عبده خال
"كان أبي موثقاً في نفس القعادة التي يجلس عليها وحين لمح زوجته تتمرغ تحت قدم خصمه سحب القعادة فاهتز السوادي وصاح بأحد الحراس الذي لم يتوان عن أن يلقي على ظهر أبي بعصاه الثقيلة عندها صاح بزوجته: يا مَرة... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الطين لـ عبده خال
"كلنا نجلس بين الظل والضوء. بعضنا تظهر صورهم، والبعض لا تظهر. ها أنا أسمع فلسفة مرة أخرى. دع عنك الحمق الجاهز وركز. انظر لنفسك تحت الشمس. كدت أشتمه قبل أن تقع عيناي على ظلي معلقاً يده في نصف استدارة م... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
نباح لـ عبده خال
"كانت مجموعة الوفود لا تزال منغلقة فقوبلت جملته بالتحديق في وجهه من غير أن يجد رداً فأردف: نريد أن نخرج. ردّ مندوب الإعلام ضاحكاً: إلى أين يا أستاذ عمر.. إلى أي مكان فهنا الهواء ملعب… حاول المندوب الإ... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
لوعة الغاوية لـ عبده خال
بينما يتنفّس البعض الحياةَ دون مذاق، هناك من يكتوي بجحيم الحب، فيرهن العمر لشقاء طويل، ويهمّش الأحداث المهمّة في محيطه، ويحتفل بالذاكرة القصيّة والمرّة، هكذا طيلة سنوات يقطعها بالإنكسار والخذلان، وأمل... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الموت يمر من هنا لـ عبده خال
لموت لا يمرّ من قرية "السوداء" وحسب بل هو مقيم فيها لا يبرحها. والموت في السوداء اسمه "السوادي"؛ سيد القلعة الرهيبة التي لا يخرج منها من يدخلها إلا إلى المقبرة. تحيط به حاشية فاسدة جشعة لا تشبع، ويحرس... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
ترمي بشرر... لـ عبده خال
رواية "ترمي بشرر.." الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2010 رواية ساخرة فاجعة تتحدث عن فظاعة تدمير البيئة وتدمير النفوس بالمتعة المطلقة بالسلطة والمتعة المطلقة بالثراء، وتقدم البوح الملتا... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
أنفس لـ عبده خال
تحت عناية الجدة وعينٍ ادعت أنها تعلم بما لا يعلم به الناس، يمضي وحي...د باحثاً عن نفسه، هو الذي ينتظر يوماً تتجلى فيه معجزته.
وأول فاتحة له قوله: «أنا عاجز عن تعريفكم بنفسي.
ولو عدت بكم... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية

123 .... 3