لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
كتب صوتية
أطفال وناشئة
وسائل تعليمية
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
الصقر
لـ جيلبير سينويه
عمري ستّة وثمانون عاماً...

ثمّة يقين واحد: إنّني أحتفظ بألف عام من الذكريات...

في ساعة الأصيل هذه، والشمس تجنح نحو الغروب، وأنا متربّع على قمّة هذا الكتيب مثلما كنت أفعل في شبابي، تتراءى ل...إقرأ المزيد »

أيام وليال أو 'ضحكة سارة'
لـ جيلبير سينويه
سينويه حكواتي رائع، يلعب بالأساطير وبالذكريات، ولكنه يلعب بأعصابنا وبرغباتنا أيضاً. هذا الكتاب أسطورة موجهة إلى أولئك الذين ما يزالون يهوون العجائبية. التناقض بين عالمين هو ما يصور هنا. من ناحية، هناك...إقرأ المزيد »
ليالي القاهرة
لـ جيلبير سينويه
ما اللعنة التي تجعل الديكتاتوريين ينفعلون جميعاً بالطريق نفسها؟ إذ هناك حقاً عيب يشترك فيه هؤلاء الناس.، سواء كان الديكتاتور المعنيّ أفريقياً، أو عربياً أو غربياً، أو آسيوياً أو سلافياً، فإن المرض يظل...إقرأ المزيد »
أيام وليال أو ضحكة سارة
لـ جيلبير سينويه
ترابيع القمر الخمسة - إن شاء الله - 3
لـ جيلبير سينويه
جزيرة الغروب
لـ جيلبير سينويه
جزيرة الغروب هي الجزء الأول من ثلاثية روائية يخصّصها الكاتب جيلبير سينويه لتاريخ المغرب ما قبل الإحتلال الفرنسي - الإسباني، وهي تتناول شخصية السلطان إسماعيل وتحديات حكمه، في زمن اشتدّت فيه القلاقل الد...إقرأ المزيد »
أمل
لـ جيلبير سينويه
كلّ شيء بدأ منذ زمن طويل.

كان رجال ونساء وأطفال قد انطلقوا من بعيد وساروا حتّى البحر، عندما وصلوا إلى الشاطئ الآخر اكتشفوا منبهرينَ حيوانات ونباتات وفيرة، جداول وتماسيح وأفراس نهر وغزلاناً وأفيا...إقرأ المزيد »

أنا يسوع
لـ جيلبير سينويه
لدت في الجليل السفلي، بالناصرة، وهي عبارة عن قرية معتمة، وتافهة، كانت تحت حكم أغسطس، وبالتحديد سنتان قبل موت هيرودس الذي كان يلقب بالملك العظيم، بينما هو مجرم كبير. لقد قيل لي إنه في شهر ولادتي ظهر في...إقرأ المزيد »
الملكة المصلوبة
لـ جيلبير سينويه
داخل مصلى قصر سان سرفاندو , شموع معدودة تسلط ألسنة لهبها على تمثال المسيح الحجري المسمر فوق المذبح , مضيئة أثناء ذلك رجلين متأهبين. – هل تظن أن الراهب الفرانسيسكاني سيأتي هذه المرة ؟ سأل أصغرهما. ضجيج...إقرأ المزيد »
صمت الإله
لـ جيلبير سينويه
جالسة في فراشها، عنقها مسند إلى وسادتين رخوتين، أعادت قراءة سونيتة جون كيتس بالجهر. الجمال في طبيعته الخالصة. آه! لو أمكنها الاستسلام لشغفها الآخر: الشعر. لكن هل كان قراؤها سيتبعونها؟ الكتابة باسم مست...إقرأ المزيد »