× الصفحة الرئيسية
كتب
iKitab (كتب إلكترونية) إشتراكات إلكترونية صندوق القراءة
خدمات النيل والفرات حسابك عربة التسوق لائحة الأمنيات مساعدة نشرة الإصدارات توظيف عن الشركة
|
+961 1 805150 info@nwf.com

12 .... 2

اغتصاب كان وأخواتها لـ محمد الماغوط
"دمشق مدينة أنت تحبها وهي لا تحبك، وسبق أن قلت عن دمشق أنها مدينة أعطيتها صدري أربعين عاماً، ولا أجرؤ إلى إعطائها ظهري ثانية واحدة، أنا لا أحب المدن التي أسكنها بل المدن التي تسكنني، ودمشق سكنتني، لذل... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
شرق عدن غرب الله لـ محمد الماغوط
"أعرف بأنني رغم كل ما فعلته لها ولأجلها، لن تعيد لي بلاطة من أزقتها، أو غصناً من غوطتها، إنها مدينتي وأنا أعرفها، ولذلك سأشرب من ينابيعها، بكل ما أستطيع دون ظمأ، وآكل من طعامها فوق طاقتي دون جوع، وأعب... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الأعمال الشعرية لـ محمد الماغوط
"أيتها الجسور المحطمة في قلبي، أيتها الوحول الصافية كعيون الأطفال، كنا ثلاثة، نخترق المدينة كالسرطان، نجلس بين الحقول، ونسعل أمام البواخر، لا وطن لنا ولا أجراس، لا مزارع ولا سياط، نبحث عن جريمة وامرأة... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
خارج السرب لـ محمد الماغوط
هل يمكن ان تلغي اسرائيل حركة الزمان المتطور وفي الذات العربية؟ هل يمكن ان تميت كل جميل ورائع في النفس العربية وحتى في العالم؟ هل يمكن ان تمحي الاحداث والزمان؟ اسئلة تطرح نفسها يحاول الماغوط إيجاد اجاب... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
العصفور الأحدب لـ محمد الماغوط
ربما يكون إعادة نشر مسرحية "العصفور الأحدب" للأديب السوري محمد الماغوط بعد مرور أربعون عاماً على كتابتها ونشرها أول مرة ضروري في عصر تشهد فيه المجتمعات العربية تحولات درامية حاولت أن تتخطى خلاله انتكا... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
سياف الزهور لـ محمد الماغوط
"أسرعي يا حبيبتي أسرعي، عاشقان خائفان عاشقان أعزلان الا من الليل والتنهدات هما سيف الثورات وترسها. إنني أناديك يا حبيبتي وأصابعي تحوم من فكرة إلى فكرة ومن صفحة إلى صفحة، كفر بأن تشم رائحة جثث ولا تراه... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
البدوي الأحمر لـ محمد الماغوط
...من بيت فلاح، ومن صميم الأسرة العصامية المكافحة انطلق الماغوط منتزعاً نفسه عن صدر أمه ليكون هبتها للوجود، ثم من بلده التي تعرت من كرومها، وبادلت ذهب السنابل ومساكب الورد وأصداء سوق الذرة وأنين المقا... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الأعمال الشعرية لـ محمد الماغوط
"أيتها الجسور المحطمة في قلبي، أيتها الوحول الصافية كعيون الأطفال، كنا ثلاثة، نخترق المدينة كالسرطان، نجلس بين الحقول، ونسعل أمام البواخر، لا وطن لنا ولا أجراس، لا مزارع ولا سياط، نبحث عن جريمة وامرأة... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الأرجوحة لـ محمد الماغوط
وأصر الضيوف على الجلوس قليلاً فوق المصطبة، كانوا ثلاثة من الكهول المتعبين من ذوي الثياب الخلقة والأصابع التي تهتز عند لف اللفائف. وقال أحدهم بعد أن نهى سعلة موفقة: "والآن... هل ما زال الفهد في قفصه أم... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية
الأرجوحة لـ محمد الماغوط
في روايته الوحيدة والتي كتبها منذ ما يزيد على عقدين من الزمان، ولم تكتمل فصولاً بعد، يطل محمد الماغوط على واقع عربي يعرفه ويخشاه الجميع ولا يتكلمون عنه إلا همساً أو إيماءً.

بلغة شفافة كالشعر وحب... إقرأ المزيدأضف الى الطلبية

12 .... 2