لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
مثلث الدائرة
لـ سعدي يوسف
"من الغريب أنني كنت أشعر بهدوء كامل. كان كل ما في الغرفة لا يعنيني. كأن الغرفة غير موجودة، وكأن الشخصين الموجودين الذين فيهما ليسا ماثلين قريبين مني إلى هذا الحدّ الخطر. كنت وأنا موثق اليدين، معصوب ال...إقرأ المزيد »
ديوان البند ؛ خمسون بنداً
لـ سعدي يوسف
كان القرن التاسع عشر في العراق، وفي أواسطه تحديداً، زمناً ذا معنى في الحراك الثقافي، الإبداعي بخاصة.

وقد أدّى أستاذُنا الجليل (أستاذي) محمد مهدي البصير، مأثُرهً توثيقيةً، في كتابه "نهضة العراق ا...إقرأ المزيد »

الأعمال الشعرية
لـ سعدي يوسف
مع انسحاب العتمة تطل معانيه فجر جديد، تطل على الروح شعاعات شمس مؤذنة بيوم جديد، وترتاح وقصائده في سطور هي لوحات لحروفها لون، ولعباراتها لون، ولإيقاعها كل الألوان... ألوان نفس شاعر عرفت إيقاعات الحياة ...إقرأ المزيد »
ديوان سعدي يوسف - مجلدان
لـ سعدي يوسف
العالم الشعري عند سعدي يوسف لا يفتح أبوابه بسهولة للقارئ والدارس معاً. فالمغامرة الشكلية التجريبية، وبخاصة في المراحل المتأخرة من شعره، يمكن أن تصدّ الدارس الذي يطلب الراحة والقارئ الذي ينشد متعة جمال...إقرأ المزيد »
غرفة شيراز
لـ سعدي يوسف
أقولُ لشيرازَ : أنتِ تعيشينَ في غرفةٍ واحدةْ بضواحي المدينــةِ ، حيث قطاراتُ برلينَ تهمدُ في آخرِ الخطِّ . هل تكتفين بهذا ؟ هل تظلّينَ طولَ حياتكِ في الغرفةِ الواحدة؟ لا صديقٌ يؤانسُ وحشةَ عُمْرِ...إقرأ المزيد »
الشيوعي الأخير يدخل الجنة
لـ سعدي يوسف
صديقتي قد ابتعدت عني مساءً... وليس لي سوى أن أرى إن تصدق الطير، ربما سنرجع يوماً، ربما تنتهي بنا الدروب إلى ما ليس يعلم... فلنقل كما قالها عنا امرؤ القيس، حسبنا الطريق... فإن أدت فأهلاً ومرحباً، وإن ه...إقرأ المزيد »
أفكار بصوت هادئ
لـ سعدي يوسف
عند سعدي يوسف يغدو لكل شيء فلسفة تنطلق من متأمل في تيار الفكر والذهن العربي. من خلال يومياته تجد الفكرة طريقها إلى قلم سيّال وذهن خلاق يصنع من الأحداث المتفرقة عالماً... يصوغ من خلاله أحاسيسه رؤى تعمق...إقرأ المزيد »
أسفل الوردة
لـ سعدي يوسف
ليست رائحةً تلك الآتيةُ، الفجرَ، من العشْبِ المنقوعِ بأمطار البارحةِ... الكفّانِ اصطفتا قفّازَينِ من الضوعِ ‏الممزوج بصمغٍ أَخضرَ...‏ ‎

‎ والعينُ اليمنى رفّتْ رفّةً قطرةِ ثلجٍ أولى؛ ليست رائحةً......إقرأ المزيد »

خطوات الكنغر
لـ سعدي يوسف
هذه النصوص التي يضمها الكتاب، أخذت من الكنغر خطوته، فهي تتنقل، مسرعة الى حد التعجل أحياناً، في الأماكن والكتب والإهتمامات، محاولة اللحاق، ولو لاهشة، بزخم أو ما يبدو زخماً. غير أن في هذا التوائب، نوعا...إقرأ المزيد »
ايروتيكا
لـ سعدي يوسف
حاولت في "إيروتيكا" ما حاوله أسلافي الشعراء، حين رأوا أنهم استكملوا عدتهم، أو كادوا.

وهكذا قدموا استكمالهم هدية إلى المرأة في إضمامة.

بين الإيروتيكا و"البورنو" خط مرهف خطر. ومن هنا تتأتى ص...إقرأ المزيد »