لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
السأم
لـ ألبرتو مورافيا
من خلال مناخ دراماتيكي يحاول ألبرتو مورافيا الوصول إلى كنه السأم وتداعياته وتعد هذه الرواية، كما صرح كاتبها، بأنها خير رواياته. وهي قصة رسّام ملّ فنه وحياته فحاول بجنون، ومن خلال علاقته مع صبية هي سيس...إقرأ المزيد »
الاحتقار
لـ ألبرتو مورافيا
بأسلوب سيكولوجيّ عميق، ونزعة وجوديَّة، يشرّح ألبرتو موراڤيا علاقةَ ريكاردو، الكاتب المسرحيّ، بزوجته إيميليا، المتواضعة ثقافةً وطبقةً. فقد نشأ بينهما أوَّل الأمر سوءُ تفاهم خفيف، ثم أصبح غيرَ قابل للحل...إقرأ المزيد »
الانتباه
لـ ألبرتو مورافيا
أصبح الكاتب الإيطالي ألبوتو مورافيا روائياً شهيراً في أوساط الأدب العالمي، وقد عرفه القراء العرب عبر روايات رائعة أشهرها "السأم و"الاحتقار".

ورواية "الانتباه" هذه أثارت عند صدورها ضجة كبيرة في ا...إقرأ المزيد »

الملتزم
لـ ألبرتو مورافيا
ولد البرتومورافيا في روما (عاصمة إيطاليا) عام 1907، وكان والده مهندساً معمارياً. عاني بين سن التاسعة وسن العشرين من مرض متواصل، وتعلم وهو طفل الفرنسية والألمانية والإنكليزية. كتب روايته الأولى عام 192...إقرأ المزيد »
رسائل من الصحراء
لـ ألبرتو مورافيا
اشتهر مورافيا برواياته وقصصه العاطفية، الفضائحية أحياناً، ولكنه هنا يكشف عن مشاعره ومشاهداته واكتشافاته، حول الأرض والناس، حيث نرى الوجه الإنساني لدى مورافيا، الذي يكتشف في الصحراء ما لايراه سكان الصح...إقرأ المزيد »
إلى أية قبيلة تنتمي؟
لـ ألبرتو مورافيا
هنا يمكننا أن نبدأ بالقول إنّ مورافيا كان أستاذاً في "أدب الرحلات" الذي خصّص له قسماً كبيراً من أنشطته ‏ككاتب، أي "حوالي صفحة تحقيق مقابل ثلاث صفحات من الرواية".‏ ‎

‎ تعود المقالة الأولى الخاصّة ب...إقرأ المزيد »

السأم
لـ ألبرتو مورافيا
أذكر جيّداً كيف انقطعتُ عن الرسم، فذات مساء، بعد أن ظللت ثماني ساعات متتالية في مرسمي، أعمل بين وقت وآخر مدّة خمس دقائق أو عشر، ثمّ ارتمي على أريكتي وأبقى متمدّداً عليها وعيناي محدّدتان في السقف، طوال...إقرأ المزيد »
الخطيئة الأولى
لـ ألبرتو مورافيا
كان أوجاستينو" صبياً في الثالثة عشرة من عمره يقضي إجازته الصيفية مع والدته التي يحبها كثيراً على شاطئ البحر، وقد تعرفت والدته في ذلك الوقت إلى رجل وأقامت علاقة معه- مما أثر تأثيراً سيئاً على "أوجاستين...إقرأ المزيد »
أنا وهو
لـ ألبرتو مورافيا
مخاتل!... زائف!... خائن!... جبان!... هكذا يحفظ الوعود!... هكذا يرعى العهود!... لكنّي ما ألبث أن أنام وأحلم أحلاماً كثيرة متفرقة لا أستطيع الآن تذكرها، ثمّ أحلم في النهاية بأنّي وسط ستوديو سينمائي كبير...إقرأ المزيد »
الحالمة
لـ ألبرتو مورافيا