لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
الشيخ والبحر
لـ أرنست همنغواي
"الشيخ والبحر" رائعة همنجواي، موجهة في هذا الكتاب للجيل الناشئ مترجمة عن النص الإنكليزي المبسط إلى اللغة العربية حيث روعي في هذه الترجمة الأسلوب الميسر للغتين، فضلاً عن مراعاة الجانب التربوي، ليتمكن ط...إقرأ المزيد »
لمن تقرع الاجراس
لـ أرنست همنغواي
آرنست همنغواي هو شيخ كتاب القصة المعاصرة، وأكثرهم شهرة في الميدان الأدبي، والحائز على جائزة نوبل في القصة لعام 1954. لم تنل كتب أي قصصي في العصر الحديث ما نالته قصصه من شهرة داوية وصيت ذائع وذلك لما ف...إقرأ المزيد »
الوليمة المتنقلة
لـ إرنست همنغواي
"كان من الضروري أن أغادر شرونز متوجهاً إلى نيويورك لأمر يتعلق بالناشرين وبعد أن أنهيت مهمتي في نيويورك وعدت إلى باريس كان من الواجب علي أن أستقل أول قطار من محطة الشرق ليأخذني إلى النمسا. ولكن الفتاة ...إقرأ المزيد »
العجوز والبحر
لـ آرنست همنغواي
"العجوز والبحر" رواية عالمية دونها "آرنست همنغواي" وقصّ فيها تفاصيل مغامرة طريفة متبعة حدثت مع صياد "عجوز" استطاع بفضل خبرته الطويلة أن يصطاد سمكة كبيرة فاقت بحجمها كل ما كان الصيادون قد اصطادوه خلال ...إقرأ المزيد »
جنة عدن
لـ أرنست همنغواي
بعد خمسة وعشرين عاماً على موت الكاتب الكبير أرنست همنغواي، صدر في كندا ونيويورك عمل آخر له لم ينشر في حياته: "جنة عدن". وهي رواية لم تكن قد اكتملت بعد، حين وافى الأجل مؤلفها. وقد بدأ همنغواي بكتابة جن...إقرأ المزيد »
وداعاً للسلاح
لـ إرنست همنغواي
تعتبر هذه الرواية الرائعة التي كتبها الشاب همنغواي، بالإضافة إلى رواية "لمن يقرع الجرس"، من أفضل الروايات التي كتبت ضد الحرب. تعرفنا الرواية إلى رجل شاب ومثالي يدعى فريدريك هنري، الذي أدرك من خلال الح...إقرأ المزيد »
لمن تقرع الأجراس؟
لـ إرنست همنغواي
عكس أدب همنجواي تجاربه الشخصيّة في الحربين العالميّتين الأولى والثانية، والحرب الأهليذة الإسبانيّة، تميّز أسلوبه بالبساطة والجمل القصيرة، وترك بصمته على الأدب الأميركيّ الذي صار واحداً من أهمّ أعمدته....إقرأ المزيد »
باريس عيد ؛ وليمة متنقلة
لـ إرنست همنغواي
يضم هذا الكتاب ذكريات الروائي الأميركي الشهير، إرنست همنغواي، عن سنوات شبابه، حينما كان مراسلاً صحفياً في باريس في العشرينات من القرن الماضي، وإستناداً إلى مذكراته التي كانت مُودعة في مخزن بفندق ريتز ...إقرأ المزيد »
وداع للسلاح!..
لـ أرنست همنغواي
كان يقاوم الوقوع في الحب، فقد كانت تشغله الحرب، لكنه وقع في حبها، ولم يعد يبالي بالحرب، وبالعالم، ما دامت هي معه، لقد ودع عالماً مضطرماً بالحرب، ليدخل عالماً مضطرماً بنار الحب الرفيع، عالماً يستطيع أح...إقرأ المزيد »
رجال بلا نساء
لـ أرنست همنغواي
في هذه المجموعة أربع عشرة قصة تعالج منها الخشونة الذكروية التي لا يلينها تأثير المرأة، والثيمات/الموضوعات فيها مألوفة في أعمال همنغواي، وقد أصبحت "مجموعة رجال بلا نساء" حجر الزاوية في أعمال همنغواي، ف...إقرأ المزيد »