لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
يُعتبر كتاب "التأويلية العربية: نحو نموذج تساندي في فهم النصوص والخطابات" للكاتب "محمد بازي" من المغرب، محاولة في إعادة بناء مفهوم التأويل من خلال العودة به إلى أصوله ومراعاة استجابته للتصور الذي يقتر...إقرأ المزيد »
في هذا الكتاب يسلط "محمد بازي" الضوء على جوانب هامة من نسقنا الثقافي الذي يحتل فيه العنوان مكاناً مركزياً في الثقافة العربية، بوصفه مكوناً ضرورياً في إنتاج النصوص وتأويلها. بحيث يفتح الكتاب باب المساء...إقرأ المزيد »
في كتابه هذا يقدم الباحث المغربي "محمد بازي" دراسة هامة في التأويل التقابلي باعتباره استراتيجية قرائية لصناعة المعنى يمكن الاشتغال بها لفهم النصوص والخطابات وتفهيمها، فهو مشروع قرائي متعدد الواجهات وا...إقرأ المزيد »
البنى الإستعارية نحو بلاغة موسعة
لـ محمد بازي
إلى أي حد نحن في حاجة إلى مشروع تأويلي موسع موضوعه الإستراتيجيات الإستعارية؟... ما البُنى الإستعارية التي تقوم عليها صناعة الخطاب؟…

أصحيح ان الإستعارة بمفهومها القديم أصبحت محدودة الفعالية في ال...إقرأ المزيد »

يتزامن إصدار الطبعة الثانية من كتاب "التأويلية العربية" مع إستكمالات دقيقة لمشروع تأويلي بدأته منذ عقدين من الزمن أو يزيد، وكذا مع تطورات معرفية ومنهجية كبرى يعرفها مجال البحث الأكاديمي، والتأليف الغز...إقرأ المزيد »
كيف نبني العالم بالخطاب ؟ في فلسفة الوجود
لـ محمد بازي
ابتسم فرح، ابتسامته لم تكن خبيثة ولكنّها كانت كذلك أيضاً، عدم خبثها نابعٌ من قناعة أنّه يقوم بالصواب، وخبثها نابعٌ من عقل صاحب مشروع يسعى للوصول إليه ومقتنع به.

وفي مشروعه هذا ما يتضمّن إقناع ال...إقرأ المزيد »

التَّقابُلياتُ الموسَّعة مجالٌ معرفي وتأويلِيٌّ مُتَداِخلُ التخصصات، وهذا ما يجعل مَهَمُّة ولوجِ عَوالمِها صعبة ومُمانِعَة، وحَسَّبُ المجتهدِ المتَحَمِّس أن يُنجزَ منها ما يُطبق، ثم يَفسحَ المجال للجه...إقرأ المزيد »
ينطلق الكاتب من الواقع - الكائن - محددا ما يجب أن يكون بتقديم مقترحات وتوجيهات وبدائل عملية للوصول إلى المنشود، مركزا على مرحلة تكوين الأساتذة باعتبارها مرحلة حاسمة في رسم ملامح الأستاذية.
يتوج...إقرأ المزيد »
إن حاجتنا للقيادة الناجحة أقوى من أجل إنجاح مؤسساتنا المجتمعية، وبالأخص عندما يتعلق الأمر بقطاع حيوي في بناء الإنسان، وصناعة الحياة؛ وتحديدا في مجال تدبير الإدارة التربوية، وهندسة المشاريع التنموية، و...إقرأ المزيد »