لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق
لـ أمين الزاوي
عمتي ميمونة: خمسة وخْمُوسْ عليها!... كانت عمتي ميمونة مهووسة بالعناية بجسدها، تهتم كثيراً بسالفها وتنتف شعر حواجبها وشعر إبطها كل يوم خميس، وتقلِّم أظافرها مرة كل أسبوعين، لا تخطو خارج البيت إلا إذا ت...إقرأ المزيد »
الرعشة; امرأة وسط اروح.. وحكاية أطراف الريح
لـ أمين الزاوي
يروي "أمين الزاوي" في هذه الرواية الأدبية الممتعة الممتزجة كلماتها بقراءة تحليلية للعطب في المجتمع الجزائري قصة شاب في العشرين من عمره، ينتقل من قريته إلى المدينة لمواصلة دراسته الجامعية، بعد أن حصل ع...إقرأ المزيد »
الرعشة
لـ أمين الزاوي
يروي "أمين الزاوي" في هذه الرواية الأدبية الممتعة الممتزجة كلماتها بقراءة تحليلية للعطب في المجتمع الجزائري قصة شاب في العشرين من عمره، ينتقل من قريته إلى المدينة لمواصلة دراسته الجامعية، بعد أن حصل ع...إقرأ المزيد »
لها سر النحلة
لـ أمين الزاوي
بين الإرهاب الذي عصف بجزائر التسعينيات الى الحرب على الجسد تمتد رواية "لها سر النحلة" للكاتب "أمين الزاوي" فتأتي الكتابة تعويضاً عن الخسارة واستمراراً للحياة، أو بمعنى آخر استمرار للواقعي المعيشي أو ب...إقرأ المزيد »
السماء الثامنة
لـ أمين الزاوي
وجد الناس مدينتهم هكذا مليئة بالذهب والتجارة ومزارع النحل والعسل الأصلي وروائح البخور و"مثارد" الكسكي المصنوعة يوم الجمعة وقدور "الدفين" من الحمص يوم السبت، رائحة البهارات والشعائر..

الأخضر النح...إقرأ المزيد »

الملكة
لـ أمين الزاوي
ابتسمت الملكة إبتسامة عميقة وحزينة، وكأنما أرادت أن تغلق ملف حكايات ليليا التي كلما التقينا تعيد روايتها وبنفس الحرارة، قائلة، وقد غيّرت الموضوع نهائياً: "سلم العمارة يعبق برائحة البهارات الشرقية، من ...إقرأ المزيد »
قبل الحب بقليل
لـ أمين الزاوي
بين قساوة الواقع وإستحالة الحلم يكتب أمين الزاوي عمله الروائي "قبل الحب بقليل"، فيفتح ثغرة في جدار معاناة شخوصه لفترة تمتد من نهايات السبعينات ومطلع الثمانينات عبر متتالية حكائية تُسائل أداء النخبة ال...إقرأ المزيد »
الخنوع
لـ أمين الزاوي
كان عمري تسع سنوات، وستة أشهر وثلاثة وعشرين يوماً فجأة صمت الموسيقيون والمغنون. كان عمي رابح يحملني بين ذراعيه. أمي كانت تبكي، كانت تبكي منذ ثلاثة أيام وثلاث ليال، في رمشة عين، وجدت نفسي بين يدي هارون...إقرأ المزيد »
العزوة
لـ أمين الزاوي
لقد مات والفنجان في الفن، سريري مملوء أشاهده وأمتلئ، في الأسفل، مدينة نسيها الفرسان المتعبون، أو هجرها أجدادنا القراصنة المشهورون على شاطئ هذا البحر الذي يفقد أكثر فأكثر لونه وملحه. في شارع الألزاس لو...إقرأ المزيد »
حر بن يقظان
لـ أمين الزاوي
"أنا حُرّ بن يقظان... لا أحد منّا محصن ضد ضربة حب عنيفة، ولو لمرة واحدة في العمر، وقد تجيء هذه الضربة متأخرة بسبعة عقود، لا يهم، ضربة الحب كضربة الشمس قد تكون قاتلة...

يشيخ الجسد حين يفقد الطاقة...إقرأ المزيد »