لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
لو أردنا التبسيط في حياة فولتير لاضطررنا إلى كتابة تاريخ أوروبا في القرن الثامن عشر فإن هذا الكتاب قد انغمس في عصره انغماساً كلياً حتى أنه لم يدع حقلاً من حقول نشاطه إلا توغل فيه ولم يدع مشكلة من مشاك...إقرأ المزيد »
يقول رينيه بومر في المقدمة النقدية لـ "كانديد" أن المؤلف يتبع في روايته تاريخ حياة بطله. فالسرد الروائي يسير في خط رواية الأحداث التي تتعلق بوجود كانديد، وذلك دون اللجوء إلى تأريخ فعلي للزمن، فالإشارا...إقرأ المزيد »
يعتبر فولتير واحداً من الكتّاب الناقدين الذين ألهموا الثورة الفرنسيّة، فهو ناقد للأوضاع أدت به آرائه في الفلسفة والسياسة والدين إلى دخول السجن أكثر من مرة.

بعد سجنه في الباستيل، هاجر فولتير إلى...إقرأ المزيد »

هذه القصص المتفرقة لفولتير (1694-1778) مأخوذة، دون تسلسل، من الجزء الأول، المجموعة الكاملة لأعمال فولتير القصصية، مطبوعات كتاب الجيب، لعام 1972. ورب قائل: هذا كتاب غطّاه غبار التاريخ على رفوف دور الكت...إقرأ المزيد »
انتشرت كتاب "كنديد" بسرعة هائلة، وأُعيد طبعه بإستمرار، حتى إنه وُجد له ثلاث عشرة طبعة مؤرخة في سنة 1759، ولم يقتصر صيت الكتاب على فرنسا، بل عمَّ أرجاء الدنيا، وتُرجِم إلى أرقى لغات العالم مرات كثيرة. ...إقرأ المزيد »
من وعي بني آدم الساخطين على ما يقع من كوارث ودمار ، حروب ومذابح ، آلام وقرارات ، أوبئة وعلل ، مجاعة وهلاك ... يتنافى كون من المواجهة - بموعناها الواسع - ليبرر رفض مظاهر " الشر " الرابض في عالمنا . وتم...إقرأ المزيد »
يعدّ هذا الكتاب صرخةً في وجه التعصّب الدينيّ الّذي ميّز تلك المرحلة الّتي عاش فيها فولتير، وقد ناقش فيه الصراع بين الكاثوليك والبروتستانت، داعياً البشر إلى أن يكونوا أكثر رحمةً، ونبّه إلى ضرورة تحكيم ...إقرأ المزيد »
اسمه الحقيقي: فرانسوا ماري أركيه، ولد في باريس، وبدأ حياته الأدبية شاعراً، واختلف مع سلطة عصره فقضى في سجن الباستيل عدة أشهر. ثم نفي إلى إنكلترا مدة ثلاث سنوات، فامتدحها في "الرسائل الفلسفية" (1734)، ...إقرأ المزيد »
هذا الكتاب كتب في الأصل باللغة الفرنسية بعنوان "تاريخ دولة الروسيا في زمن بطرس الأكبر" ولكن المترجم/ المعرب "أحمد بن محمد عبيد الطهطاوي" والمراجع "رفاعة رافع أفندي الطهطاوي" آثرًا تعريبه بعنوان "الروض...إقرأ المزيد »
تحمل "الرسائل الفلسفية" حملة صادقة على نُظُم فرنسا وطبائعها وآدابها السياسية في عصر فولتير، فكان هذا الكتاب من أقوى العوامل في إيقاد الثورة الفرنسية وتوجيهها من عدة نواحٍ، وتهذيب الذوق، قبل كل شيء هو ...إقرأ المزيد »