لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
تعددت أغراض الشعر العربي بتعدد وجوه الحياة وتجاربها. والسجن هو أحد المواضيع التي عالجها الشعراء وعبروا من خلالها عما يعتمل في أعماقهم من مشاعر وألم والسجين يتأمل واقعه ويرتد إلى أعماق نفسه ويحتاجه وا...إقرأ المزيد »
ليست الحرب موضوعة جديدة على أدب الدكتور سالم المعوش وغيره من أدباء لبنان. ففي روايته هذه يقارب المعوش الحرب من خلال التداعيات والنتائج التي تركتها على أبطال الرواية، وما عانته من قتل وتهجير ونفي وهجرة...إقرأ المزيد »
والأدب كان، ولا يزال، صوتاً معبراً عن الحضارات في كل زمان.. "وإذا أبصرت شعاعاً فاعلم أن وراءه كوكباً وإذا رأيت أدباً فاعلم أن وراءه حضارة، وما من خطر يهدد الشعاع إلا انفجار الكوكب"، كما يقول توفيق الح...إقرأ المزيد »
عندما تنبت للغة أجنحة يصبح الخوف عليها ضرورياً لئلا تغادر أرضها وشعبها...

وعندما يصنع الأنداد لها قفصاً لسجنها يصبح التغريد بها مأساوياً... فكيف بها إذا كان السجّان وصانع القفص من أبنائها؟... <...إقرأ المزيد »

صواب
لـ سالم المعوش
…قلت في نفسي: "كم هي رضية وراضية هذه البلدة.. ترضى بالقليل لأن الله خلق أبناءها متواضعين في كلّ شيء. في مسكنهم ومأكلهم وملبسهم وفي أعمالهم. يجاهد الابن قبل الزواج ليبتني غرفة ترابية يلصقها ببيت والده....إقرأ المزيد »
تهدف هذه الدراسة إلى تتبع جملة من الملامح الإسلامية في بعض الروايات العربية. أما لم هي ملامح، فذلك لأن كلمة ملمح قد تعبر أكثر من سواها عن القصد، وخصوصاً أن الرواية العربية لم تعتمد الدين الإسلامي وقضا...إقرأ المزيد »
يعتبر هذا الكتاب رسالة تطرح مسالة الهيمنة الثقافية المتخفية بالعنف وعسكرة الثقافة بغية إرهاب الفكر الإنساني.. وهي في النتيجة ليست إلا ثقافة حصان طروادة، مفرغة من محتواها الأساسي، محكومة بمشاعر التسلط ...إقرأ المزيد »
خفايا
لـ سالم المعوش
… وجهي الآن، المركون خلف غابة الشّعر، اكتسب ملامحه من أنفاس العمّال والفلّاحين وعموم المساكين، من قبطانِ سفينة، ولوعةِ بحّار يكافح من أجل الوصول إلى الشاطئ الآخر، وجنديّ سهر على الحدود والشَّوارع والق...إقرأ المزيد »
أحمد الصافي النجفي (حياته من شعره) تأتي أهمية هذا الكتاب من كونه أول دراسة جامعة شاملة وضعت عن الشاعر أحمد الصافي النجفي في أيامي الأخيرة التي قضاها في شعاب مدينة بيروت وهي تتلقى زخات المطر الرصاصي أث...إقرأ المزيد »
"كان الجميع قد اعتادوا مصباح.. إمّا أن يمنع الآخرين من الكلام لأنّه قرر أن يتكلّم.. وإمّا أن يصمت ويصغي إليهم.. في هذه المرة تركوه.. لم يطلب منه أحد أن يقول شيئاً.. حسبوا أنّه سيتّخذ موقِفاً تاريخيّاً...إقرأ المزيد »