لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
كتب صوتية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
سنة الراديو
لـ رينيه الحايك
".. لا أعرف السبب الذي دفعني إلى الكتابة... ظننت أنه الحادث... لاحقاً فكرت أنني أردت أن أفهم ما يتبدل معي، الآن لست متأكدة من شيء، أهو الضجر أم الأرق أم البطالة"...

"في صغري كان لديّ دفتر لكتابة...إقرأ المزيد »

أيام باريس
لـ رينيه الحايك
ثلاث شخصيات تروي حياة تتوزع بين بيروت وباريس. تسافر الابنة. الأم تتذكر عمراً كاملاً. طبيب لا يعثر على أخيه المفقود. أين اختفى حسين، ولماذا اختفى؟

بيروت ما بعد الحرب، العيش العادي باريس تظهر وتغي...إقرأ المزيد »

الساكتات
لـ رينيه الحايك
أربع صديقات في بيروت يصار عن ظروف حياتهنْ المعقدة... كلّ على طريقتها تغالب الغرق والخضوع... من أجل خلاصها... لكن في بحر متعاظم الموج ومجتمعات بلا رحمة، هل النجاة ممكنة؟...

تفكّر ميرا بعبثية هذه ...إقرأ المزيد »

بورتريه للنسيان
لـ رينيه الحايك
في مشهد يزاوج بين الواقع والذاكرة، الحياة والموت، تطل الروائية "رينيه الحايك" بمجموع قصص قصيرة تهديها إلى الذين مكثوا في النسيان. هي شخصيات نسيها الناس، تعاني الوحدة، والذاكرة خشبة الخلاص التي تتشبث ب...إقرأ المزيد »
حياة قصيرة
لـ رينيه الحايك
عندما يعود إبراهيم، يكون متعباً، لا ينطق بأية كلمة حتى بعد أن يستحم ويجلس قبالتي إلى طاولة الطعام، يشرب العصير رشفات صغيرة كأنه كأس ويسكي، شيئاً فشيئاً يستعيد بعض الهدوء؛ قد يحكي عن عمله وقد لا يفعل؛ ...إقرأ المزيد »
صلاة من أجل العائلة
لـ رينيه الحايك
"والدة أنطوان تعاملني بجفاء وإستعلاء، ما إن تلاحظ إهتمام أنطوان بي، معاملة لن تبدلها سنين زواجنا ولا بعدنا عنهم، حتى وهي عجوز لم أرها يوماً دون تبرج أو دون تصفيف شعر. بعد عشرة أيام من سكناهم عند جيران...إقرأ المزيد »
شتاء مهجور
لـ رينيه الحايك
"سألني لا بد أنك تشعرين الآن بوحشة كبيرة. قلت له: الآن لا. ثم أضفت وأنا أضحك لا. منذ ولادتي. ورثتها عن أجدادي". قد تصلح "الوحشة" مدخلاً لقراءة "شتاء مهجور" رواية رينيه الحايك؛ الوحشة التي وحدها تبدو م...إقرأ المزيد »
البئر والسماء
لـ رينيه الحايك
"كنت أمشي قرب رامي، سارة وريما تتقدمانا كل خطوة تزداد ثقلاً وبطيئاً. عيناي مسمرتان في هذا الامتداد الشاسع الأزرق صار غامقاً جداً. أفكر أنه منذ شهور فقط، في المكان نفسه، كنت أمسك حذائي بيد وطرف ثوبي بي...إقرأ المزيد »
العابر
لـ رينيه الحايك
قد لا يتخيل القارئ ان رواية على لسان رجل مُسن ينحدر بسرعة نحو الفناء، عازفاً عن أي قدر من التشبّث بالحياة، يمكن أن تكون على هذا القدر من الحساسية والدرامية فتجسّد حقبة زمنية كاملة هي حقبة الحرب اللبنا...إقرأ المزيد »
بيوت المساء
لـ رينيه الحايك
في كل مجموعة قصصية تخطها الروائية: رينيه الحايك" نكتشف معانٍ للحياة اكثر عمقاً، وأوضح رؤية، في "بيوت المساء" قراءات لحالات إنسانية تقرع بها الروائية الإجراس لتوقظ نفوسنا، وتلفت انتباهنا إلى أولئك القا...إقرأ المزيد »