لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
إذا كان الشعر الجاهلي مرآة الأنا العربية الغنائية فإن النثر الجاهلي هو مرآة المجتمع العربي وحكمته ومن هنا تأتي أهمية تكامل الصورة بين الشعر والنثر الجاهلي لكي نفهم بشكل أكبر وأوضح صورة المجتمع العربي ...إقرأ المزيد »
يوم في بغداد 19/10/2007
لـ شوقي عبد الأمير
بين صفحات هذا الكتاب، يروي الشاعر العراقي، شوقي عبد الأمير، انطباعاته عن زيارة أخيرة كان قد قام بها إلى بغداد أواخر العام 2007، بعد غياب سنوات طويلة قضاها في النفي، سارداً لنا وقائع يومه الموافق في 19...إقرأ المزيد »
الأعمال الشعرية - شوقي عبد الأمير
لـ شوقي عبد الأمير
"كتبت إلى غيمة ماءها للطريق وقد بعدت قرية للبلاد التي أحرقت فيك جذاراً وداراً، كتبت لموت بعيد قناديله وللحجر الصمت للنهر أجمل موجاته للعبور البحارا. كتبت لوجهٍ رياحاً لأغنية حجراً للرماد انتظاراً، كتب...إقرأ المزيد »
ديوان الاحتمالات 1996 - 1997
لـ شوقي عبد الأمير
محاولة فاشلة للاعتداء على الموت
لـ شوقي عبد الأمير
في هذا الكتاب نصوص هي تآلف، على الأرجح بين الرؤية واللغة والفكرة في مادتها الصلبة، قد يبدو هذا المنحى ضرباً مكوناً من أطراف ثلاثة، للوهلة الأولى، يسعى الشاعر من خلالها إلى إعادة تكوينها في مشهد شعري ي...إقرأ المزيد »
ديوان المكان
لـ شوقي عبد الأمير
"كتب متعلم البقاء، قرأ فتعلم الموت، نظر إلى الطين فقال: لن ينساني، ومضى، ذهب إلى المرة ليسألها فلم تجبه، وسألته: أمسكت به يوماً وأنسته كل شيء إلا جسدها، عاد إليها لا لكي يراها، بل ليرى جسده، فكر أن يب...إقرأ المزيد »
جهة الصمت الأكثر ضجيجاً
لـ شوقي عبد الأمير
قلتُ أدخلُ من هذه الجهة، وأنا أقف أمام أسوار الحاضرة العراقيّة بعد نأيٍّ قسري دام ثلاثة عقود يسمّونُهُ المنفى تارةً أو الغربة لكنني اعتدت أن أسميه الوطن في الجهة الأخرى...

أدخلُ من الباب الوسطان...إقرأ المزيد »

إمضاءات
لـ شوقي عبد الأمير
"أمس التقيت بلاداً وغادرتها باحثاً عن بلاد... أعبر كل الحدود لها، وأدخل كلّ الحدود بها... هذه البلاد كانت بيروت، وكان ذلك عام 1980، وهي في أتون الحرب الأهلية التي كانت ربما تصهرها لتعيد صياغتها وقد كن...إقرأ المزيد »
أنا والعكس صحيح
لـ شوقي عبد الأمير
في الطريق إلي
لـ شوقي عبد الأمير
الخطوُ ثعبانٌ يبتلعُ طريقَه... في بحرٍ لاضَفّةَ له... الحقيقةُ سمكةٌ لم يبقَ إلا... هَيكُلها العظمي.. هَيكُلكَ العظمي.

الحيتانُ العظيمةُ... ليست تلك التي تأتي لتموتَ على الشطآن... أنها الحيتان ا...إقرأ المزيد »