لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
شخصيّة "دوريت الصغيرة" مستوحاة بواسطة "ماري آن كوبر" (ني ميتون)، الّتي كان يزورها ديكنز في بعض الأحيان هي وعائلتها.

هي رواية متسلسلة تمّ نشرها بين 1855 و 1857، وتناقش جوانب القصور لدى الحكومة وا...إقرأ المزيد »

يتضمن هذا الكتاب دفتر مذكرات تشيخوف وصفحات مُتفرقة من يومياته. إنّ هذه المُذكرات واليوميات التي تدخل ضمن الجانب الداخلي للنشاط الإبداعي للكاتب، تحظى بأهمية كبيرة للغاية، فقد قام تشيخوف نفسه بتدمير مسو...إقرأ المزيد »
لا بدّ من استحضار محطة بارزة في مسيرة شو، إذ إنه رفض تسلّم جائزة نوبل في أول مرة فاز بها عام 1925، ليعود ويقبلها في العام التالي. وفي أوّل مرة، قال شو: "إنني أغفر لنوبل أنه اخترع الديناميت ولكنني لا أ...إقرأ المزيد »
يتناول الكتاب قصة حياة هيلين كيلر (1880– 1968)، تلك الفتاة الأميركية الكفيفة الصماء التي فقدت بصرها وسمعها تماماً وهي بعمر التسعة عشر شهراً بسبب مرضٍ ألَمَّ بها، لكن ذلك لم يعقها عن التعلم والحصول عل...إقرأ المزيد »
"كن محبا وافعل ما شئت, واذا التزمت الصمت فافعل ذلك في دافع الحب, واذا صرخت فافعل بدافع الحب, واذا امتنعت عن العقاب فافعل ذلك بدافع الحب"- اوغسطين اختارت حنة ارنت رغم شغفها بالفلسفة الاغريقية ان تنك...إقرأ المزيد »
السيرة الذاتية للأديب تأخذ شكلاً مغايراً في تشكيلتها السردية، فها هو سهيل إدريس بحنينه إلى الماضي، يقفل عائداً إلى ذاك الزمن، من خلال ذكريات عبثت في أعماق روحه، ليشرع منافذ الفكر على تلك الفترة الأولى...إقرأ المزيد »
بدأ كازانوفا يشعر بوجوده بعد الثلث الأول من عامه الثامن. وضعته جدته في مدرسة داخلية برعاية رجل دين فتعرف هناك على أول أنثى. فدخل في السلك الكهنوتي وبدأ في الوعظ في الكنيسة. لكنه استهتر وأخفق تشده رغبا...إقرأ المزيد »
انتهى هشام شرابي من كتابه هذه السيرة الذاتية في الفترة التي اكتشف فيها الأطباء أنه مصاب بسرطان البروستات. قبل المرض وبعده لم يشعر بأي عارض، واستحدث حياته على نمطها المعتاد بشيء واحد تغيّر: بدأ يحس بال...إقرأ المزيد »
يعد هذا المؤلف من أفضل المؤلفات التي كتبت عن كنط وفلسفته بالعربية، فلم أفهم كنط إلا من خلال قراءتي لهذا الكتاب وذلك منذ أن كنت طالباً بمرحلة الليسانس بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، وقد ظل حكمي على هذا...إقرأ المزيد »