لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
أحلم أن أكون خلاط إسمنت
لـ حسين المطوع
«من حقّي أن أُصبح ما أُريد.. وليس ما تمّ اختياره لي». مثل هذا القرار يحتاج إلى شجاعة كشجاعة « هَدّام» الصّغير ذو الأحلام الكبيرة. يا ترى هل سينجح في تحقيق أحلامه؟ يجدر ذكره أن هذا الكتاب من الكتب التي...إقرأ المزيد »
أنا عربي
لـ مي صالح زيتون
الموضوع: الهجرة، الثّقافات، اللّغات، العادات... انْتَقَلَ "زَكَرِيّا"، مَعَ عائِلَتِهِ لِلعَيْشِ في بَيْتٍ جَديدٍ بَعيداً عَنْ أقْرِبائِه.

وهُناك، لاحَظَ أنَّ أُمَّهُ وأباه يَتَكَلَّمانِ مَعاً و...إقرأ المزيد »

لوحة تعلم الحروف مع فشكول
لـ محمد نور الدين
لا‮ ‬يخفى ما لتعريض الأطفال لصور كبيرة من أهمية في‮ ‬ترسيخ المعلومة في‮ ‬أذهانهم وسهولة استرجاعها‮. ‬من هنا كانت فكرة الأحرف في‮ ‬لوحات كبيرة‮ ‬يعلقونها في‮ ‬غرفهم في‮ ‬البيت أو في‮ ‬المدرسة‮.‬...إقرأ المزيد »
أمام شاشة التلفزيون
لـ رزان عبود
هذا الكتاب رسالة تشاركية، تأخذ بيد الطفل كي يتعامل مع شاشة التلفاز ومثلها الحاسوب، بشكل سليم لا يضر بصحّته....إقرأ المزيد »
جدول الضرب
لـ أسامة مزهر
تعرض هذه اللوحة الأطفال لجدول الضرب، وتسهّل عليهم حفظه، وتعلّق في الغرفة أو في الصف....إقرأ المزيد »
كان لي صديقة
لـ سناء علي الحركه
“تتناولُ سلسلةُ «ما أبشع حروب الكبار » قصصَ أولادٍ شرَّدَتْهم الحروبُ من بيوتِهم ومدارِسِهم، وأبْعَدَتْهم عن أقْرِبائِهم وأصْدِقائِهم، وحَرَمَتْهم من حُقوقِهم. قصص أولاد يَسمعون بالإرهابِ الّذي يُه...إقرأ المزيد »
كنزي وأنا
لـ سحر نجا محفوظ
للمرة الأولى في حياة “ياسمين” الصغيرة”، يغلب قلبها على عقلها ويتصرّف، وذلك كله كي لا تخسر اجتماع عائلتها الرائع. كيف تساعد “ياسمين” والدها في تحقيق حلمه؟ وكيف تتحمل من أجله خسارتها؟...إقرأ المزيد »
في غياب الإنترنت
لـ زنجيل علوه
تعطلت خدمة الإنترنت في “مدينة الجيل”، فتوقفت الأعمال في المكاتب والمنازل.
توترت “سلوى” وانتظرت عودة الشبكة لتلعب. وبعد أن طال الانتظار، اكتشفت “سلوى” أساليب جديدة في التسلية، التعلم والتواصل. ...إقرأ المزيد »
غيمة مطر
لـ عفراء النعيمي
الموضوع: فصل الشّتاء، الغيمة... غَيْمَتي لَيْسَتْ كَالغَيْمات... فيها الفَرَح، فيها الخَيْرُ لِلقَرْيَة!... هِيَ تُمْطِرُ حُبّاً لِلنّاس....إقرأ المزيد »
عمرو يجد صديقاً !
لـ رامه عمر باشا
“لَدى «عَمْرو » قِطَّةٌ… ولَكِن، لَيْسَ لَدَيْهِ صَديقٌ!
ولَدَيْهِ أيْضًا ألْعابٌ كَثيرَةٌ… ولَكِن، لَيْسَ لَدَيْهِ صَديقٌ!
فَجْأةً، رُنَّ جَرَسُ الباب… فَمَنْ وَجَد؟؟؟”...إقرأ المزيد »