لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
أطفال وناشئة
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
كانوا ثلاثة عبد الله ومحمد وراشداً أصدقاء تجمعهم قرية الجوف وتفرقهم أحلامهم، كان حلم ‏عبد الله كتابة رواية، وحلم محمد الحصول على بعثة خارجية للدراسة، وأما حلم راشد فهو ‏الحصول على فرصة عمل. اعتاد الأص...إقرأ المزيد »
أمين... طبيب مغمور، ويعيش حياةً بسيطة، لم يَحلُم يوماً أن يلتقي بأمير، يَتَلقَّى فجأة دعوة من الملِك، ثم ينتقل إلى القصور، ويجد نفسه أمام تحدياتٍ خطيرة، ويواجه متاعب كثيرة، وحالات عجيبة، بين طيَّات صر...إقرأ المزيد »
تزين الأبواب من الخارج فتصبغ بألوان... الحب والفرح... تزرع حولها الورود فتنمو الحياة... عادة هناك أموات بالداخل يتظاهرون بالبقاء....إقرأ المزيد »
-غيداء... استيقظي أرجوكِ... لدي شيءٌ مهمٌ أخبركِ به... فتحت عينّي في المنام ونظرت إليه، وقد كان يجلس على حافة السرير فقال لي: غيداء... أنا لم أمتْ... أنا حيٌ يا غيداء حيٌ...

سارعت بالإقتراب منه،...إقرأ المزيد »

بطيئاً بطيئاً تمرِّر شفتيها على عنقي نزولاً إلى صدري، ترفع رأسها، فأتمدَّد على السجادة، فيما تروح هي تروي: في بيروت تركتُ قرينتي الشاعرة، بعدما عشقتني وهجرتْ زوجها، فأخذتُ أصطحبها إلى سهراتي الماجنة. ...إقرأ المزيد »
أصبحت ظاهرة الجدران حديث علية القوم، إلا أن النعمان بن المالك لم يقتنع بما سمع، بل لم يأبه بها، فجاء كي يُصغي بنفسه، فأتى متخفّياً.

وبعد أن استمع إلى مناجاة الحجر، أغمض عينه وبكى، وذهب إلى النجل...إقرأ المزيد »

‏"السمّ الكلامي" رواية بوليسية يقدمها الكاتب فراس عوض الله على شكل مشهد سيمي يتم ‏فيه خلق فضاء تصويري خاص من مفردات الواقع الذي تحيل إليه الحكاية ويعيد ترتيبها ‏بشكل يحقق الإثارة والشد للمتلقي، فيجتهد...إقرأ المزيد »
في روايته "جنون التصوف" يعود الروائي كامل أبو علي إلى القرن السابع ليقدم صورة عن ‏الخطاب الديني السائد في بغداد ومصر وأرض الحجاز بما فيه من صراع بين أديان ‏ومذاهب مختلفة ورصد لِما كانت تمور فيه العواص...إقرأ المزيد »
مهندسو الموت
لـ محمد منصور سرحان
‏"مهندسو الموت" هم قتلة وضحايا في آن معاً اختارهم الروائي محمد منصور سرحان ليكونوا ‏أبطالاً لرواية بوليسية مشوقة كُتبت في نسيج مسبوك بحرفية متقنة تُبرز "مسألة الوقت ‏في الجريمة" والتي سوف تكون التقنية...إقرأ المزيد »
رواية "يولا وأخواته"، وفيها نجد أنفسنا أمام العديد من التساؤولات. فهل شكل جنون سوسن المفاجئ صيف عام 1982 مقدمة وإشارة للأفول الاقتصادي والاجتماعي والتاريخي للعائلة الممثلة بالجدة القاسية والأم الحالمة...إقرأ المزيد »